14/07/2020

اجتماعٌ ثلاثي يجبر قوات الحكومة السورية على تنفيذ عدة قرارات

وسط إجراءاتٍ أمنية مشددة، عُقد اجتماعٌ في القاعدة الروسية بمحطة “المباقر” في تل تمر بريف الحسكة، ضم كلاً من قوات سوريا الديمقراطية والقوات الروسية وقوات الحكومة السورية.
وخلال الاجتماع تمت مناقشة عدة مواضيع كان منها، التنسيق بين القوات الثلاث وحوادث اعتراض القوات الحكومية لمدرعات أمريكية بالإضافة لاعتراض دورية لقسد في ريف الحسكة.
كما تقرر في الاجتماع إعطاء مهلة زمنية للقوات الحكومية السورية للخروج من قرية منسف خلال مدة أقصاها /7/ أيام، كما تم إخبار القوات الحكومية بضرورة عدم التعرض لدوريات قوات سوريا الديمقراطية ضمن المنطقة، والالتزام بالاتفاق المبرم بين الطرفين بالانتشار على خطوط التماس مع الجيش التركي وفصائل المعارضة المسلحة التابعة له.
كما تم الاتفاق على عدم التعرض للمدنيين وإزعاجهم، وفي حال حدوث أي مشاكل يتم إخبار مكتب العلاقات في قوى الأمن الداخلي لحلها.
وأشارت مصادر إلى أن القوات الروسية أيّدت هذه القرارات، وأكدت بدورها على ضرورة أن تعمل قوى الأمن الداخلي على حل الخلافات دون تدخل قوات الحكومة السورية.
في حين لم تعترف القوات الحكومية السورية في الاجتماع بتعرضها لدوريات “قسد”، إلا أنها اضطرت إلى القبول بجميع قرارات الاجتماع، بحسب المصدر العسكري.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…