14/07/2020

الاتحاد الأوروبي يدين القرار التركي تحويل متحف آيا صوفيا لمسجد

أدان الاتحاد الأوروبي، قرار النظام التركي برئاسة رجب طيب أردوغان بتحويل متحف آيا صوفيا التاريخي إلى مسجد. فيما عبر عضو البرلمان التركي كارو بايلان، عن إعتقاده بأن هذا القرار ستكون له تداعياتٌ على المسيحيين في تركيا وأيضاً على المسلمين في أوروبا. يأتي هذا بينما أعلن مصدرٌ سياسي في الحكومة التركية أن الأيقونات المسيحية الموجودة في كاتدرائية آيا صوفيا ستغظى خلال تلاوة الصلوات من قبل المسلمين.

عبر وزراءُ خارجيةِ الدولِ الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، عن إدانتِهم للتوجهِ التركي بشأن تحويل متحف آيا صوفيا التاريخي إلى مسجد.
جاء هذا الموقفُ على لسان الممثلِ الأعلى للأمنِ والسياسةِ الخارجية في الاتحادِ الأوروبي جوزيب بوريل، في مؤتمرٍ صحفي عقدَه أمس، بعد انتهاءِ اجتماعِ وزراءِ خارجيةِ دولِ التكتلِ الموحَّد. وقال بوريل إن “الإتحادَ الأوروبي يرى أنَّ هذا التصرفَ يعزز الانقسامَ وينسِفُ الثقةَ والحوارَ بين الأطرافِ المختلفة”.
ودعا بوريل بإسم وزراءِ خارجيةِ أوروبا، أنقرة إلى العدولِ عن قرارِ تحويلِ كاتدرائيةِ آيا صوفيا إلى مسجد، والحفاظِ على وضعِ هذا المعلمِ الأثري كمُتحفٍ في إسطنبول.
في السياق، عبر عضوُ البرلمانِ التركي النائبُ الأرمني كارو بايلان، عن أسفِهِ الشديد لقرار تحويلِ آيا صوفيا إلى مسجد، وكتب بايلان على صفحتِه في الفيسبوك إنه “يومٌ حزينٌ للمسيحيين ولجميع الذين يؤمنون بتركيا التعددية”. وأضاف أنَّ “قرارَ إعادةِ آيا صوفيا إلى وضعِ المسجد سيعقد حياةَ المسيحيينَ هنا والمسلمينَ في أوروبا”، مشيراً إلى أنَّ القديسةَ صوفيا كانت رمزاً لتاريخِ تركيا الغني، وكانت أيضاً قُبَّةً كبيرةً تسَعُ للجميع”.
إلى ذلك، قال عمر جيليك، المتحدثُ بإسم حزبِ العدالةِ والتنميةِ الحاكم في تركيا، إن “أيقوناتِ الفسيفساء في آيا صوفيا ستُغطى بستائرَ أو بأضواءِ ليزر أثناء الصلواتِ الخمسِ للمسلمين”. وأضاف جيليك أنَّ “الأيقوناتِ المسيحيةَ ستُزال من عليها أيُّ أغطيةٍ، وسيتمُّ فتحُ المسجدِ لكلِ الزوار في غيرِ أوقاتِ الصلاة وسيكونُ الدخولُ مجانياً.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…