14/07/2020

المركز الروسي للمصالحة: مسلحو إدلب وراء استهداف دورية روسية تركية بعبوة ناسفة

أعلن المركزُ الروسيُّ للمصالحةِ في قاعدةِ حميميم بسوريا، أن عبوةً ناسفةً يدويةَ الصنعِ انفجرت صباحَ اليوم، أثناء مرورِ دوريةٍ روسيةٍ- تركيةٍ مشتركة، تسببت في إصابةِ ثلاثةِ جنودٍ روس بجروحٍ طفيفة، تم نقلُهم إلى قاعدةِ حميميم لتلقي العلاج. وأفاد بيانٌ أصدرَه مركزُ حميميم، بأن عدداً غيرَ محددٍ من القواتِ التركية أصيبً أيضاً في هذا الإنفجار.
وقالت وزارةُ الدفاعِ الروسية، إنَّ بلادَها ألغتِ الدوريةَ بعد الانفجار الذي وقع قربَ بلدةِ أريحا بمحافظةِ إدلب، ودمَّر ناقلةَ جندٍ مدرعةً روسية وأخرى تركية.
وأعلن المركزُ الروسيُّ للمصالحةِ في سوريا، أن المسلحين في إدلب يقفون وراءَ استهدافِ الدوريةِ الروسيةِ- التركيةِ المشتركة بعبوة ناسفة، اليوم الثلاثاء. مضيفاً أنه “في الوقتِ الحالي، توقفتِ الدورياتُ، ويجري إخلاءُ المعداتِ المتضررة”.
هذا ونفذتِ القواتُ الروسيةُ اليوم، غاراتٍ على تلالِ كبَّانة رداً على التفجيرِ الذي ضربَ الدوريةَ الروسيةَ المشتركة مع تركيا.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…