14/07/2020

مجلس سوريا الديمقراطية يعقد اجتماعه الدوري الأول بعد انقطاع

عقد مجلس سوريا الديمقراطية اجتماعه الدوري الأول للمجلس الرئاسي، بعد فترة انقطاع بسبب جائحة كورونا، بحضور غالبية أعضاء المجلس.
وناقش الأعضاء الجهود التي يبذلها مجلس سوريا الديمقراطية لجمع قوى المعارضة الديمقراطية، وبناء توافقات وطنية للعمل ضمن مظلة واحدة تمثل إرادة السوريين.
هذا وحمّل المجلس، الحكومة السورية مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع الاقتصادية وتدهور الليرة السورية، بسبب رفض الأخيرة لمبادرات التفاوض والحوار.
كما أشاد المجلس بالجهود التي بذلتها الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في مواجهة تدهور العملة السورية، عبر عدة إجراءات وتدابير اتخذتها للتخفيف من التراجع الاقتصادي الذي تشهده البلاد.
وطالب “مسد” المجتمع الدولي بالضغط على الدولة التركية، وردعها عن الممارسات التي تنتهجها حيال مناطق شمال وشرق سوريا، من قطعٍ للمياه وتهديد حياة الملايين من السوريين، فضلًا عن سياساتها التوسعية والإجرامية.
وشدد المجتمعون على ضرورة التوصل لاتفاق بين جميع الأطراف عبر حوارٍ شامل بين مختلف المكونات السورية.
واختُتم الاجتماع بالتأكيد على ضرورة دعم الجهود والمسار الذي يمثله “مسد”، باعتباره المسار الوطني الذي يملك الحل بعيداً عن التدخلات التي لا تخدم قضية السوريين للوصول إلى سوريا لامركزية ديمقراطية.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…