15/07/2020

تزايد خطر نقل كورونا الى مدينة القامشلي عبر المطار

انتقد عدد من النشطاء غياب أية إجراءاتٍ احترازيةٍ للوقاية من فايروس كورونا في الرحلات الجوية التي ينقل بواسطتها المئات عبر طائرات كانت مخصصة قبل سنوات الحرب لنقل البضائع والعتاد العسكري فقط.
حيث جاء في منشور على أحد مجموعات طلبة جامعة دمشق بموقع “فيس بوك”: “هكذا يتم نقل المسافرين من دمشق إلى القامشلي جواً ، لا مقاعد لا أحزمة أمان لا إجراءاتٍ احترازيةٍ ,الصورة صادمة علماً أن هكذا نوع من الطائرات يكون لشحن البضائع”.
وتظهر الصور المنشورة، عشرات من المدنيين يقفون إلى جانب بعضهم، فيما يبدو أن المكان لا يوفر مساحاتٍ كافيةٍ لجلوس المسافرين.
ويتم اخذ مبالغ ثمن الصعود الى الطائرة والتي يتم نقل اغلب الحالات خاصة الطبية منها والتي ممكن ان يتم جلب الفايروس عبر الاختلاط في مشافي العاصمة دمشق التي ازدادت فيها حالات الاصابة والوفيات في الاونة الاخيرة .
وفي وقت سابق اتهمت الإدارة الذاتية الحكومة في دمشق , بتعمد إدخال القادمين جواً من دمشق إلى مدينة القامشلي ، عبر أحياء تسيطر عليها، ودون المرور بالفرق الطبية التي تكشف على القادمين كإجراءٍ وقائي لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…