18/07/2020

الإدارة الذاتية : تركيا مسؤولية تهريب عناصر داعش ودعمها

توجهت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إلى العالم عبر بيانٍ لها حملت  تركيا مسؤولية تهريب واستقبال نساء وأعضاء داعش ودعمهم الواضح والخفي لخلاياها  المنتشرة في المنطقة , واكدت  بأن هذه الممارسات تنسجم مع محاولات  جعل سوريا والعالم منطقة خطر وتهديدٍ من قبل تنظيم داعش الإرهابي .

 أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بيانا ، تعقيباً على اعتراف تركيا أن استخباراتها تعمل على تهريب نساء داعش من مخيم الهول، وجاء في البيان:
”  ان هذا الدعم اتضح علناً وبشكل لا يقبل الشك مع بداية  حملة قوات سوريا الديمقراطية على تنظيم داعش ,   وبين مدى إصرار وعلاقة تركيا بمنع هزيمة أي فصيل متطرف وفي المقدمة تنظيم داعش.”
 واشار البيان” ان آلاف الأدلة الموثقة لدى كل الأطراف والقوى الفاعلة في سوريا  بالإضافة لاعترافات من هم الآن بيد الإدارة الذاتية تؤكد دعم تركيا للإرهاب في سوريا  ”
 واكمل البيان  موضحا ان مخيم الهول كان ولا زال في مرمى المحاولات التركية لاختراقه وتهريب نساء واطفال داعش ومن ثم جعلهم أوراق ضغط من أجل ابتزاز العالم بها  ، إعلان تركيا عن إنقاذ احدهن حسب الزعم،  دليل خطير وكبير على سعي تركيا المستمر لإعادة الدم لشريان داعش في المنطقة  ”
 وختم البيان  بتوجيه رسالة الى العالم اجمع لتحميل تركيا مسؤولية تهريب واستقبال أعضاء تنظيم داعش ودعمهم الواضح والخفي لخلاياه المنتشرة في المنطقة ونؤكد بأن هذه الممارسات تنسجم مع محاولات إعادة جعل سوريا والمنطقة والعالم منطقة خطر وتهديد من قبل تنظيم داعش الإرهابي، هذا الدعم هو كذلك استهداف لجهود التحالف الدولي الشريك مع قوات سوريا الديمقراطية التي نجحت في تأمين العالم من خطر تنظيم داعش. لذا يجب على الجميع العمل على وضع حد للدولة التركية كونها تشكل وبهذه الممارسات خطراً كبيراً على أمن وسلامة المنطقة والعالم”.
حيث انتشرت قبل ايام حملة اعلامية تقودها تركيا والتابعين لها عبر العالم عن عمليات تهريب من مخيم الهول لتعلنها وكالة الاناضول عبرقيام “الميت ” الاستخبارات التركية عملية تحرير من مخيم الهول .

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…