19/07/2020

مقابرٌ جماعية وألغامٌ أرضية، تلك هي مخلفات داعش في الرقة

انتهى فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني، من انتشال كامل الجثث من مقبرة تل زيدان الواقعة شرق مدينة الرقة، حيث بلغ عدد الجثث المستخرجة منها /234/ جثة، معظمها تعود لإعدامات ميدانية قام بها تنظيم داعش بحق المدنيين، في حين لم يتم التعرف على أيٍ من تلك الجثث، لعدم وجود إثباتات شخصية تدل على هوية أصحابها.
هذا وبدأ العمل في انتشال الجثث من مقبرة تل زيدان في الـ/13/ من شهر نيسان الماضي، بعد بلاغٍ وارد من سكان المنطقة بوجود هذه المقبرة.
ويُشار إلى أن فريق الاستجابة الأولية التابع لمجلس الرقة المدني تلقى بلاغات حول وجود خمسة مقابر أخرى في ريف مدينة الرقة، حيث تم تشكيل فريق من قسم الطب الشرعي وأعضاء من فريق الاستجابة الأولية للتأكد من وجود هذه المقابر.
وبلغ عدد المقابر المكتشفة في مدينة الرقة وريفها إلى الآن، /25/ مقبرة جماعية، حيث تم انتشال /6/ آلاف جثة، لم يتم التعرف إلا على/700/ منها.
وفي سياقٍ متصل لاتزال مخلفات تنظيم داعش في الرقة تودي بحياة المدنيين، حيث قُتل طفلٌ وأخيه بانفجار لغم أرضي من مخلفات داعش في قرية هنيدة شرق الطبقة، أثناء رعيهما للأغنام.
والطفلان هما حمود عيسى الكويد (١٣) عاماً وأخاه حسين (١٥) عاماً، كما أصيب شقيقهما عبد الرحمن بجروح متوسطة.
في حين أفادت قوى الأمن الداخلي في بيان، أنهم عثروا على بقايا اللغم المتفجر من أسلاك كهربائية وبطاريات تم تفكيكها وإبطال مفعولها.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…