20/07/2020

رؤساء كنائس الموصل وسهل نينوى يصدرون بياناً رداً على الإساءة الموجهة للمسيحيين

أصدر عددٌ من المطارنة ورؤساء كنائس الموصل وسهل نينوى بياناً، يستنكرون فيه ما يصدر من تصريحاتٍ غير مقبولة من بعض المنابر ومواقع التواصل الاجتماعي، والتي تسيئ إلى المسيحية وتزرع الفتنة بين مكونات الشعب الواحد.

أصدر عددٌ من المطارنة ورؤساء كنائس الموصل وسهل نينوى بياناً، أعلنوا فيه استنكارهم لما يصدر من تصريحات بين الحين والآخر على موقع الشيخ محمد الشمّاع والتي تسيئ إلى المسيحيين، وما يدعو إليه الشيخ في خطبه ومواقفه.
وأضاف البيان “إن صفحة الشيخ الشماع على (الفيس بوك)، تروّج لتيارات أصولية وسلفية، وتلك الصفحات تزرع الفتنة بين الديانات ومكونات الشعب الواحد.”
وأعلن بيان رؤساء الكنائس رفضهم لهكذا خطابات وتعليقات، تفكك اللحمة الوطنية وتثير الطائفية بين أبناء الموصل وسهل نينوى.
كما دعوا في بيانهم للاتحاد والقوة، وعدم فسح المجال لعودة الارهاب ثانيةً، وضرورة إسكات هذه الأصوات، وتحجيم أنشطة السلفيين التكفيريين الذين يستخدمون الدين ليعيدوا البشرية إلى عصر الجاهلية.
كما نوّه البيان إلى أن المسيحيين لن يتشجعوا للعودة إلى ديارهم في ظل هكذا خطابات تستخدم مصطلحات إرهابية تهين المسيحيين، مثل: “النصارى والكفرة والصليبيين وغيرها”.
واختُتم البيان بالقول “من المفروض أن تكون الجوامع وبيوت الله، بيوت للسلام ولنشر المحبة والأخّوة بين الأديان والشعوب، وإن لم تصمت هذه الأصوات المؤسفة فسندعو إلى مؤتمر صحفي عالمي عاجل.”

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…