20/07/2020

صوفيا يوسف : ثورة 19 تموز هي الشعلة الاولى لانتفاضة في وجه الظلم

" بروح ثورة 19 تموز سنبني سوريا الديمقراطية " هذا كان عنوان الندوة الحوارية التي دعا اليها مكتب المرأة لشمال وشرق سوريا , حيث شارك الاتحاد النسائي السرياني في الندوة التي تكلمت عن موقف المرأة بجميع مكوناتها جنبا الى جنب لمقاومة المعتدى على اراضي شمال شرق سوريا .

أجرى مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا جلسة حوارية بعنوان “ثورة المرأة في 19 تموز نضال مستمر” تحدثت خلالها لإذاعة سورويو fm عضوة مجلس الاتحاد النسائي السرياني في سوريا صوفيا يوسف، قائلة: ” تحدثت الندوة عن المرأة في شمال وشرق سوريا التي كافحت وناضلت بكل ما تملك من قوة، لتؤكد للعالم أجمع أن المرأة اعطت مثالاً يحتذى به لجميع نساء العالم، وان ثورة 19 تموز اعطت المرأة دوراً في جميع المجالات العسكرية والسياسية والإدارية، وهذا ما بدأت فيه المرأة الكردية، لتنهض بجانبها المرأة السريانية ومن ثم المرأة العربية، وهذا ما نلاحظه في قوات حماية المرة السريانية”
ونوهت صوفيا بأن المرأة بعد الثورة تولت مناصب مختلفة سواء رئاسة الكومين او مجالس أو إدارات حتى اخذت منصب الرئاسة المشتركة إلى جانب الرجل في إدارة شمال وشرق سوريا، ومثلت المرأة بكافة مكوناتها في العديد من المحافل الدولية.
وبخصوص الانتهاكات التركية التي تحصل على سوريا بشكل عام ومناطق شمال وشرق سوريا بشكل خاص، أشارت صوفيا إلى أن الشعب السوري والمرأة بشكل خاص تعرضوا لمختلف أشكال الانتهاكات، والغاية من ذلك إضعاف المجتمع في المنطقة، لكن المرأة كانت أقوى من ذلك.
كما اشارت صوفيا في حديثها إلى أن المرأة مازالت تتقدم لتحقق الكثير من المكتسبات على أرضها، إضافة إلى أنها قدمت العديد من الشهيدات، ليكن جسراً لمواصلة النضال لتحقيق أهداف الشعب بسوريا ديمقراطية لا مركزية.
وختمت صوفيا حديثها بالقول نحن كـ مرأة سريانية نتمسك بيد المرأة من كافة المكونات، ونتعهد بالسير على طريق النضال، لأن طريق النضال هو طريق واحد وسنناضل حتى نصل إلى سوريا ديمقراطية.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…