20/07/2020

عبد الكريم عمر : اعترافات الاستخبارات التركية جاءت مؤكدة للاعترافات التي لدينا

في تصريح لإذاعة سورويو اف ام اكد الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية ان الاعترافات الاخيرة للاستخبارات التركية بتهريب مواطنة مولدوفية وأطفالها الأربعة من أسر إرهابيين داعش من مخيم الهول والذي يقطنه أكثر من 65 ألف نسمة بين نازح ولاجئ، معظمهم من أسر مرتزقة داعش , تؤكد العلاقة بين مرتزقة داعش والدولة التركية .
وأكد “عمر ” لديهم معلومات بأن كافة نساء مرتزقة داعش للواتي تم تهريبهن موجودات في تركيا، وقال: “الجهات المعنية التي اعتقلت عدداً من نسوة مرتزقة داعش اللواتي حاولن الهرب من مخيم الهول مؤخراً أكدن بأنهن كان متوجهات إلى تركيا”.
ولفت عبد الكريم عمر الانتباه إلى أن من أحد أهداف هجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا مؤخرًا هو تهريب مرتزقة داعش وأسرهن، وقال: “في بداية الهجمات استهدف الاحتلال التركي مخيم عين عيسى الذي كان يضم مئات الأسر من مرتزقة داعش، وتم تهريب المئات منهن وتوجهن إلى تركيا، كما استهدف الاحتلال سجناً في منطقة كوباني كان يوجد ضمنه أخطر نسوة مرتزقة داعش، وهرب البعض منهن أيضاً”.
و ختم عبد الكريم عمر بقوله بأن ما تم ذكره أدلة دامغة على مدى العلاقة بين إرهابي داعش والاحتلال التركي، كما يدل على وجود خطة تركيا مدروسة بصدد النسوة اللواتي يتم تهريبهن من أجل استخدامهن في مشاريعها السياسية المستقبلية.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…