22/07/2020

بيان من المجمع المقدس للكنيسة الروسية الأرثوذكسية حول “آيا صوفيا

أصدر المجْمَعُ المقدسُ للكنيسةِ الأرثوذكسيّةِ الروسيّة بيانًا أعرب فيه عن أسفِه العميق للقرار التركي بتحويل آيا صوفيا من متحفٍ إلى مسجد، موضحًا بأنَّ القرارَ قد اتخذ دون الأخذِ بعينِ الاعتبار للمواقفِ الصريحة التي عبّر عنها رؤساءُ الكنائسِ الأرثوذكسية وممثلو الدولِ الأجنبية والعديدُ من المنظماتِ غيرِ الحكومية ومنظماتِ حقوق الإنسان ورجالِ الدين من مختلفِ الطوائف والتقاليدِ الدينية.
وقال المجْمَعُ في بيانِه: إنَّ “القرارَ قد مسَّ بمشاعرِ ملايينَ المسيحيينَ الدينيةِ حول العالم، مما قد يسيءُ إلى العلاقاتِ المتوازنةِ بين الأديان، ويُضعفُ التفاهمَ المتبادَلَ بين المسيحيينَ والمسلمين، داخلَ وخارجَ تركيا”. وأشار البيان إلى أنَّ هذا القرارَ المؤلم يأتي في وقتٍ تتعرض فيه المسيحيةُ للاضطهاد في العديدِ من الأماكنِ حول العالم، وفي وقتٍ تستمر فيه هجرةُ المسيحيين من منطقةِ الشرقِ الأوسط.
ودعا البيانُ، الكنائسَ الأرثوذكسيةَ الشقيقةَ للعملِ معاً بروح السلامِ والمحبةِ في المسيح، للبحثِ عن مخرجٍ لهذه الأزمة، مضيفاً أنَّ “هناك حاجةٌ للوحدةِ أكثرَ من أيِ وقتٍ مضى، في وقتٍ تتنامى فيه المشاعرُ العدائيةُ للمسيحية، وتتزايدُ ضغوطُ المجتمعِ العلماني على الكنيسة”.
وأمِلَ المجمعُ المقدّسُ للكنيسةِ الروسية، أن تبذُلَ السلطاتُ التركيةُ الخطواتِ اللازمةَ للحفاظِ على الفسيفساءِ المسيحيةِ التي لا تُقدَّر بثمن، وأن تعملَ على ضمانِ وصولِ السيَّاحِ المسيحيينَ إلى آيا صوفيا.
ودعا سينودُسُ الكنيسةِ الروسية، المجتمعَ الدولي إلى تقديمِ كلِ مساعدةٍ ممكنةٍ للحفاظ على الوضعِ الخاص لآيا صوفيا، مشيراً إلى أنَّ هذه الكنيسةَ العريقة ذاتُ أهميةٍ خاصةٍ ودائمةٍ لجميع المسيحيين.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …