22/07/2020

هيئة الصحة تفرض حجراً على مبنى في القامشلي للاشتباه بحالتي كورونا

أشارت أنباءٌ واردة إلى وجود اشتباه بحالتين مصابتين بفايروس كورونا في حي الأربوية بمدينة القامشلي، مما استدعى هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، لفرض حجرٍ على المبنى في الحي الآنف الذكر، كنوعٍ من الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الفايروس في حال ثبت وجوده بين الحالتين المشتبهتين.
وأفادت مصادر من الحي بأن نحو /20/ عنصراً من قوى الأمن الداخلي انتشروا في المنطقة المحيطة بمبنى المحجور.
جوان مصطفى، الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، أفاد في تصريحٍ له بأن “الفرق الطبية للهيئة قامت بأخذ عينات من المشتبه بهما، بغية إجراء فحص PCR على أن تظهر نتائج الفحص اليوم.”
وأضاف أن “فرض الحجر المنزلي على سكان المبنى جاء احترازياً، والمشتبه بهما لم يأتيا من خارج مناطق الإدارة الذاتية، وأنه جرى اتخاذ الاحتياطات للتحقق من المخالطين بهما، لاتخاذ التدابير اللازمة في حال كانت النتائج إيجابية”.
ويُشار إلى أن الرحلات الجوية القادمة من دمشق إلى القامشلي، لاتزال مستمرةً في نقل المسافرين عبر طائرات شحن “يوشن” والتي تقلّ المئات من المسافرين، دون اتخاذ أي اجراءات احترازية ضمن الطائرة أو حتى بعد وصول المسافرين إلى القامشلي، الأمر الذي يثير المخاوف من نقل الفايروس إلى القامشلي، خاصة وأن السلطات الحكومية المشرفة على مطار القامشلي غير متعاونة مع فرق هيئة الصحة في الإدارة الذاتية.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…