24/07/2020

نساء “داعش” سببٌ أساسيٌ في فشل محاربة التنظيم

إن عُرِف السبب، بَطُلَ العجب…لطالما تساءلَ ناشطون عن سببِ فشلِ المجتمعِ الدوليِ بالقضاءِ على تنظيمِ “داعش” الإرهابي، ويعودُ السببُ في ذلك، إلى الصعوباتِ في تقديمِ نساء “داعش” للمحاكمة، حيث رفضت عدةُ دولٍ غربية، عودةَ أيِ شخصٍ سافرَ للانضمامِ إلى مرتزقةِ “داعش”، بل إنّ دولاً مثل بريطانيا وألمانيا والدنمارك وأستراليا وإندونيسيا، قامت بتجريدِهم من الجنسية، ورفضت عودتهم، وذلك بحسبِ تقريرٍ صدرَ يومَ الخميس، من قبلِ المديريةِ التنفيذيةِ لمكافحةِ الإرهابِ التابعةِ للأممِ المتحدة.
هذا وشملَ التقريرُ ثمانينَ دولةً من أعضاءِ الأمم المتحدة، أظهرت حاجةً ماسةً للتدريب على الأساليب التي تراعي الفروق بين الجنسين، في التحقيقات والملاحقات القضائية، وأشار إلى أنه من الصعب تحديدُ عددِ النساء اللواتي يمكن اتهامهن بارتكاب جرائم، كون المعلوماتِ عن النساء العائدات قليلة.
وخَلُصَ التقريرُ إلى أنّ بعضَ الدول، تعتبرُ لحاقَ النساءِ بأزواجهن فقط، يسهمُ في انخفاضِ معدلات الإدانة، وخاصةً في أوروبا الغربية وأميركا الشمالية، إذ يرجح أن تحصل النساءُ على أحكامٍ أخفَ من الرجالِ المنضمين لتنظيمِ “داعش”، وقد لا يصدر بحقهن أيُ عقوبةٍ أصلاً، طالما لم تَثبُت مشاركتهن في القتال.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …