25/07/2020

بومبيو يدعو لنهج أكثر حزماً مع الصين

صعدت الولاياتُ المتحدةُ من انتقاداتِها للصين، لا سيما بعد ثبوتِ تزويرِ مواطنينَ صينيين لتأشيراتِ دخولِهم البلاد. ودعا وزيرُ الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، العالمَ الحرَّ إلى الانتصارِ على الطغيانِ الجديد الذي تمارسُه الصينُ الشيوعيةُ، على حدِّ قولِه.

وفي خطابٍ ألقاهُ مساءَ أمس، في كاليفورنيا، قال الوزيرُ الأميركي إنّ “الصينَ هي اليوم دولةٌ استبداديةٌ أكثرَ فأكثرَ في الداخل، وأكثرَ عدوانيةً في عدائِها للحريّةِ في كلِّ مكانٍ آخر”.

وحذر بومبيو، من أنه إذا لم يُغيِّرِ العالمُ الحرُّ الصينَ الشيوعية، فإنَّ الصينَ الشيوعيةَ سوف تغيرُ العالم.

واتّهم الوزيرُ الأميركي، بكين باستغلالِ الولايات المتّحدة والسخاءِ الغربيِ بطريقةٍ أنانية، في الوقت الذي أجرت فيه إصلاحاتٍ وانضمَّتْ إلى الاقتصادِ العالمي خلال العقودِ الأربعةِ الماضية. كما اتّهم بومبيو، القنصليةَ الصينيةَ في مدينةِ هيوستن، بأنّها مركزٌ للتجسُّسِ الصيني ولسرقةِ الملكيةِ الفكرية.

هذا وقالت وزارةُ الخارجيةِ الصينية إنها “أبلغتِ السفارةَ الأمريكيةَ صباحَ اليوم، بإغلاقِ قنصليتِها في مدينةِ تشنْغدو بجنوبِ غربِ البلاد، بعد أيامٍ من أمرِ واشنطن المفاجئ بإغلاقِ القنصليةِ الصينيةِ في هيوستون.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…