27/07/2020

الاحتلال التركي يستمر بأعمال حفر وبناء السواتر حول قواعد في المناطق المحتلة

منذ احتلال مدينتي رأس العين وتل أبيض وأريافهما عام ٢٠١٩ من قبل جيش الاحتلال التركي، أنشأ الاحتلال التركي عشرات القواعد العسكرية في تلك المناطق، حيث يتم حراستها من قبل مرتزقته، وجهزها بالمدرعات والأسلحة الثقيلة، بالإضافة لوجود عدد كبير من قوات الكوماندوس التركية فيها.
ومنذ ذلك الحين، يستمر جيش الاحتلال التركي باستقدام العشرات من الشاحنات المحملة بالكتل الإسمنتية إلى كل من قرى الأربعين وليلان والمناجير وعدة قرى أخرى بريف رأس العين، بالإضافة لرفع السواتر حول قاعدته العسكرية الموجودة في تلة قرية العامرية المحاذية للطريق الدولي إم فور، وقيامه بأعمال حفر داخل هذه القاعدة.
وبحسب مصادر محلية، أقدم الاحتلال التركي أيضاً في الأشهر الماضية على حفر الخنادق في كل من قرية العريشة وصولاً لقرية الداودية غرب ناحية تل تمر على طريق رأس العين.
وتعتبر هذه الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي ومرتزقته جزءاً من مسلسل الجرائم المستمرة بحق الأهالي في المناطق المحتلة، بدءاً من التغيير الديمغرافي من خلال صبغ هذه المناطق بالهوية التركية عبر إجبار الأهالي على تعلم اللغة التركية وتغيير أسماء الشوارع والميادين والمستشفيات، ورفع العلم التركي فوق المدارس والمرافق العامة، فضلاً عن ممارسات المرتزقة من حرق للمحاصيل الزراعية وعمليات الخطف والقتل والابتزاز مقابل مبالغ مالية كبيرة.

‫شاهد أيضًا‬

“قسد تُطيح بمرتزق لجيش الاحتلال التركي وإصابة آخر في ريف تل أبيض الغربي”

أكد المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، أن قوات مجلس تل أبيض العسكري أحبطت محاولة تسل…