28/07/2020

القبض على خلية جندتها الاستخبارات التركية

عقب هجمات الاحتلال التركي الأخيرة على مناطق شمال وشرق سوريا، استغلت الاستخبارات التركية بعض الشبان لتجنيدهم كعملاء لها ضمن المنطقة، وبشكل خاص ممن هم ضمن المؤسسات الأمنية والعسكرية، بهدف زعزعة أمن واستقرار المنطقة، وخلق نزع طائفية بين شعبها عن طريق إغراءهم بالمال
المؤسسات الأمنية اعتقلت مؤخراً خلية مؤلفة من شخصين، تم تجنيدهما من قبل الاستخبارات التركية وأوكلت إليهم مهام، كإدخال الألغام من المناطق المحتلة إلى مناطق شمال وشرق سوريا، والقيام بعمليات الاغتيال
حيث يترأس الخلية المدعو عبد الغفور عيسى الأحمد تم تجنيده من قبل ابن خاله ويدعى حسان محمد خضيرمن قبل الاستخبارات التركية, أما العميل الثاني فهو المدعو عبد الله عبد العزيز جريبا وهو شقيق زوجة العميل الأول.
و في السياق ذاته و كيفية إدخال الألغام إلى مناطق شمال وشرق سوريا، قال عبد الله عبد العزيز: “كنا نستعمل مهمتي العسكرية التي أحملها بحكم عملي في الإنشاءات العسكرية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية .

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…