28/07/2020

قتل ما فوق الأرض وسرق ما تحتها.. نهج تتبعه مجموعات تركيا الإرهابية في المناطق المحتلة

يستمر جيش الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية التابعة له بانتهاكاتهم داخل مناطق شمال وشرق سوريا، عبر استهداف القرى الحدودية وتعريض حياة المدنيين للخطر بشكل مستمر.
ف بعد منتصف ليلة امس قصف جيش الاحتلال التركي، المدنيين في قرية قورت ويران و يلانلي الواقعتان غرب وشمال غرب مدينة منبج، ما أسفر عن استشهاد ستة مدنيين وإصابة ستة أطفال.
وفي سياق متصل، شن جيش الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية التابعة له، هجوماً بالأسلحة الثقيلة على ناحية أبو راسين جنوبي تل تمر في مقاطعة الحسكة، ما أسفر عن إصابة مدني بجروح، وعليه رد مقاتلو المجلس العسكري على مصدر القصف وأجبروا المرتزقة على الفرار من المنطقة.
أما في مدينة تل أبيض، فقد أفادت مصادر محلية بمحيط تل أسود الأثري الواقع جانب قرية المشرفة في ريف المدينة، بقيام المجموعات الإرهابية التابعة لجيش الاحتلال التركي، بعمليات حفر منظّم بالاعتماد على الجرافات الكبيرة، لتجميع ما تستخرجه من الآثار ولأخذه إلى الأراضي التركية، وسط حراسة مشددة ووسط أنظار الضباط الأتراك.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…