30/07/2020

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تدين الاعتداءات المتكررة على المتظاهرين العراقيين

عبّر رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية، هشام الأسدي، عن رفض الجمعية للاعتداءات المتكررة التي تقوم بها القوى الأمنية بحق المتظاهرين السلميين، مستخدمةً القوة المفرطة لتفريقهم، سواء أكان بإطلاق الرصاص الحي عليهم أو الغازات المسيلة للدموع واستخدام الضرب المبرح.

أدانت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية وبشدة، الأساليب القمعية التي مورست خلال اليوميين الماضيين في الساحات التي شهدت تجمع المتظاهرين السلميين في العراق، وخاصة الأساليب العدائية التي استُخدمت ضد حملة الشهادات العليا والخريجين الأوائل أمام مبنى وزارة التعليم العالي، والتي أدت الى استشهاد متظاهرين وجرح العشرات منهم.
كما ذكر بيان الجمعية العراقية بأن التظاهرات عمّت كافة المحافظات العراقية، نتيجة تردي الوضع الكهربائي والحالة الاقتصادية والصحية المزرية، وسوء الخدمات والبطالة والفساد الاداري والمالي، وانتشار السلاح خارج إطار الدولة.
ودعت الجمعية العراقية في بيانها إلى توقف الأجهزة الامنية العراقية عن استخدام الأساليب القمعية بحق الشعب الذي هو مصدر السلطات، خاصةً أنه يمر بظروفٍ قاهرة، ويطالب بحقوقه المشروعة وفق قانون حق التظاهر السلمي.
واختتمت الجمعية العراقية بيانها بدعوة المتظاهرين إلى عدم الاحتكاك مع القوات الامنية، والحفاظ على سلمية المظاهرات، واخذ الحيطة والحذر من العناصر المندسة التي تحاول نشر الفوضى، كما ناشدت الحكومة بفتح تحقيق فوري حول الاعتداءات التي تعرض لها المتظاهرون، ومحاسبة المتورطين بإطلاق النار على المتظاهرين وتقديمهم للعدالة.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…