30/07/2020

توقف عنفتي محطة السويدية للكهرباء عن العمل، ومصادرة إحدى المولدات في الحسكة

في وقتٍ تشهد فيه مناطق شمال وشرق سوريا ارتفاعاً غير مسبوق في درجات الحرارة، بالتزامن مع انقطاع الكهرباء عن مدنٍ عدة مثل ديريك وقبري حيوري وبعض أحياء القامشلي، منذ عدة أيام.
في حين أرجع “محمود محمود”، مدير محطة السويدية للكهرباء بريف ديرك، سبب ذلك الانقطاع إلى توقف عنفتين في المحطة وهما العنفة السابعة التي تغذي أحياء من القامشلي والعنفة الأولى التي تغذي مدينتي ديرك وقبري حيوري.
ووضّح محمود أن ارتفاع درجات الحرارة يخفّض من أحمال العنفات التي كانت تولّد نحو 30 ميغا واط ساعي، وهي الكمية التي تغذي المدن الثلاث، مؤكداً بأن فرق الصيانة تعمل على إعادة تشغيل العنفات.
ومن جانبٍ آخر قامت لجنة المولدات في بلدية الشعب بالحسكة، بجولة رقابية على أصحاب المولدات ضمن الأحياء الجنوبية من المدينة، لضبط أي تجاوزاتٍ قانونية ومالية تمس مصلحة المواطنين، ولمتابعة عمل المولدات الكهربائية في الأحياء وساعات التقنين التي يتم تغذية المنازل بها.
وخلال جولتهم هذه قاموا بمصادرة إحدى المولدات في حي غويران بالحسكة، لعدم التزام صاحب المولدة بتشغيلها، رغم تعرضه لمخالفة سابقة لعدم التزامه بالقوانين والتعاميم الصادرة، حيث قام بتكرار المخالفة وجمع الرسوم الشهرية من الأهالي وتجاوز القوانين وشروط لجنة المولدات وعلى إثر ذلك تمت مصادرة مولدته وأخذ الإجراءات المطلوبة بحقه.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…