31/07/2020

انفجارٌ خامسٌ خلال أسبوعٍ واحدٍ بمدينة رأس العين وريفها.

انفجرت سيارة مفخخة على حاجز تل أرقم عند مدخل بلدة تل حلف بريف مدينة رأس العين، الواقعة تحت سيطرة الفصائل التابعة لتركيا، مما أدى إلى مقتل ستة عناصر من فصائل المعارضة التابعة لتركيا، ومقتل /8/ آخرين بينهم عدد من المدنيين.
بالإضافة لوقوع عدة إصابات بين عناصر الفصائل المسلحة، البعض منهم في حالاتٍ خطرة، أُسعفوا إلى المشافي التركية.
وذكرت وسائل إعلام موالية لتركيا، أن الحاجز مشترك بين فصيل فرقة الحمزات والشرطة المدنية التابعتين لتركيا، وأضافت أن السيارة المفخخة كانت في طريقها إلى مدينة رأس العين، إلا أنها انفجرت على الحاجز قبل وصولها.
وبعد حدوث التفجير بوقت قصير نشرت وسائل إعلام تركية من بينها haber365 خبراً عن التفجير اعترفت فيه بوقوف الاستخبارات التركية خلف هذا التفجير، وأدعت أنها نفذت عملية ضد حاجز PKK و YPG وأسفرت عن مقتل 5 عناصر.
في حين قالت وكالاتٌ عدة بأن هذا دليل على أن التفجيرات التي تشهدها المناطق المحتلة من تركيا، تقف خلفها الاستخبارات التركية، وتتهم أحياناً قسد بالوقوف خلفها عندما تكون ضحايا التفجيرات من المدنيين.
ويُذكر أن مدينة رأس العين شهدت خلال الأسبوع الماضي أربعة تفجيرات، خلفت عدد من الضحايا والجرحى، في حين تشهد المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل المسلحة التابعة لتركيا فلتاناً أمنياً، يتخلله اقتتال بين الفصائل التي تتقاسم السيطرة على المناطق.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…