02/08/2020

اكتشافٌ اثريٌ جديد يعود لكنيسةٍ بيزنطية عمرها 1300 عام

صرحت كلية ” كنيريت” الأكاديمية أن عمليّة التنقيب تكللت باكتشاف كنيسة في بلدة “كفار كمّا” في الجليل يعود عمرها الى الفٍ وثلاثمئة عام ومن الطراز البيزنطي .
وصرح رئيس فريق التنقيب أن : “ طول الكنيسة يبلغ ستاً وثلاثين متراً وعرضها اثنا عشر مترٍ وتتميّز بوجود ثلاث نوافذ صلاة أي أجزاء ناتئة مزخرفة خاصة بالصلاة في حين كانت أغلب الكنائس تتضمن نافذة واحدة.”
يعتقد الباحثون ان الكنيسة كانت جزءً من دير بُني في ضواحي البلدة.
ويُعتبر الموقع، مند بداية الحقبة البيزنطية، موقعاً مقدساً للمسيحيين إذ يعتبرون المكان حيث تجلى السيد المسيح .
كما أشار الفريق الى أن الفخار الذي وُجد في المكان يشير الى أن الكنيسة بُنيّت في القرن السادس خلال فترة “طفرة بناء” الكنائس في الجليل.
كما اكتشف علماء الآثار خلال التنقيب أرضيّة من الفسيفساء المُلوّن وأنماط هندسيّة مع بلاط أحمر وأزرق. كما وتمّ الكشف عن ذخائر قديس إلا أن العلماء لم يتمكنوا من أن يحددوا بعد لأي قديس تعود هذه العظام الموجودة في صندوق حجري صغير عُثر عليه في المكان.
وتأتي عمليّة التنقيب ضمن إطار مشروع بحث أثري حول الكنائس في الأراضي المقدسة في شرق المتوسط.

‫شاهد أيضًا‬

المطران جورج خضر : عبارة “روم أرثوذكس” لا تعني أن لنا نسبًا يونانيًا.

تطرق سيادة المطران جورج خضر مطران الروم الارثوذوكس في حديثه لجريدة النهار اللبنانية, الى ا…