02/08/2020

منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستنكر العنف المستخدم ضد المتظاهرين العراقيين

عبّرت منظمة حمورابي لحقوق الانسان عن قلقها من استخدام العنف المفرط بحق المتظاهرين العراقيين، كما حذرت من خطورة الاستهانة بدماء متظاهرين سلميين وإمكانية جر العراق إلى حالة كبيرة من الفوضى
ودعت المنظمة إلى تطبيق المحاسبة القضائية العاجلة ضد كل من يتاجر بدماء العراقيين الأبرياء.
وأكدت المنظمة أنها تتابع وبقلق شديد، مجرى الأحداث في ساحة التحرير ببغداد، وما جرى من صدامات بين المتظاهرين والقوى الأمنية، حيث قُتل خمسة متظاهرين متأثرين بجراحهم نتيجة استخدام الرصاص الحي في المواجهة التي جرت على مدى الأيام الثلاثة الماضية في ساحتي التحرير والطيران.
وخلال البيان، أكدت منظمة حمورابي أنها ترى خطورة شديدة في استخدام العنف المفرط ضد متظاهرين سلميين لهم مطالب وحقوق، وترى من المهم حفاظ المتظاهرين على السلمية في التظاهرات، لأن هناك من يحاول أن يجر طرفي الحكومة والمتظاهرين إلى حالة عنف مدمّرة، وإدخال العراق في فوضى عارمة وقطع الطريق على أية إصلاحات سياسية واقتصادية حقيقية، تلبي مطالب الرأي العام العراقي.
واختتمت المنظمة بيانها بالدعوة إلى ضبط النفس والتحلي بالقيم الديمقراطية، وعدم الاستهانة بأرواح الأبرياء، ورؤية التظاهر بأنه حقٌ طبيعي لا يجوز المس به، وضرورة محاسبة كل المتاجرين بالدم العراقي .

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…