04/08/2020

اتحاد بيث نهرين الوطني يصدر بياناً بحلول الذكرى السادسة للإبادة الايزيدية

أصدر اتحاد بيث نهرين الوطني في العراق بياناً بمناسبة الذكرى السادسة للإبادة الجماعية الايزيديين في منطقة سنجار

على مدى قرون طويلة عانى الايزيديون من الاضطهاد الديني والقومي، وعلى أقرب تاريخ على يد سلاطين الامبراطورية العثمانية، والتكفيريين الاسلاميين، حالهم حال السكان الاصليين في منطقة بيث نهرين فحيثما حلت مناسبة تاريخية أو فرصة مصطنعة كان السلاطين العثمانيين والفرس من الجهة الاخرى يخرجون بفرمانات (قرارات إبادة) بحق الذين لايدينون بالدين الاسلامي من (الايزيديين، والمسيحيين، وأصحاب الفرق الباطنيه والديانات الاخرى).
وسجَّل التاريخ (73) ثلاثه وسبعون فرماناً بإبادة الايزيديين، وبطرق تفنن بها أصحابها بكل ما تمثل من القتل والتهجير والسبي والنهب والسلب وإباحة الارض للمجرمين العُتات، وآخرها الجريمة النكراء التي ندى لها جبين الانسانيه، لابل كانت وصمة عار في جبين فاعليها وايديولوجيتهم العنصرية الشوفينية المقيتة، ألا وهي جريمة داعش التي إرتكبها في 3/أب/2014 حيث قتل الالاف وشُرِدَ مئات الالاف من الاخوة الايزيديين وسبيَ شرف العراق وحكوماته، تلك الحكومات التي لازالت الى يومنا هذا تغض النظر عن هذه الجريمة الوحشية، من خلال عدم بحثها عن آلاف الاطفال والنساء والرجال الايزيديين الذين تم إختطافهم ولازال مصيرهم مجهولاً. وبدورها تتحمل الحكومات أنذاك والى يومنا هذا كل المسؤولية وبكل جوانبها الجرمية، والاخلاقية.
وفوق كل هذا تُرك الشعب الايزيدي المظلوم بدون رعاية حيث لازال أغلبهم يفترش العراء في مخيمات، تَصَدَق بها عليم العالم عن طريق الامم المتحدة، وهي مخيمات لاترتقي مقوماتها الى مقومات العيش البشري العادي. وبسبب سلسلة الظلم هذه تهدمت كل كيانات المجتمع الأيزيدي (كالكيان الأمني، والتعليمي، والثقافي، والصحي، وهويتهم القومية، والدينية، وتهدم كيانهم الاقتصادي) الى حد أصبح أغلبهم يعيش دون خط الفقر ولا مستقبل له.
من جانب آخر إذ نشيد بنضال اخواننا الايزيديين من أجل التمسك بالأرض، وبناء مستقبل أطفالهم ونيل حقوقهم العراقيه، في نفس الوقت نقول ونعلن بكل شرف بأننا في حزب إتحاد بيث نهرين الوطني وجماهيره وكما كنا سابقاً نحن معكم يداً بيد من أجل النضال المشترك على طريق إحقاق الحق ومنح حقوق الشعب الايزيدي والشعب الكلداني السرياني الاشوري في الإدارة الذاتية والاقليم وبموجب الدستور العراقي ضمن عراق فدرالي ديمقراطي موحد.
وإذ نستذكر معكم والعالم أجمع الذكرى السادسة للإبادة الجماعية للأيزيديين وقلوبنا ملؤها الالم والأسى بما أصابكم وبما أصاب الشعب العراقي المظلوم هو الآخر.
نطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن بالذات بالتدخل المباشر لإنهاء مأساة العراقيين أجمع ومأساة الشعب الايزيدي والشعب الكلداني السرياني الاشوري وباقي الاقليات المضطهدة في العراق .
ونطالب القوى العضمى أمريكا، وروسيا، والاتحاد الاوربي، والصين، واليابان، وكندا وكل دول التحالف بإنهاء مأساة الشعوب في الشرق الاوسط ونشدُ على أيادي ثوار تشرين في ساحات بغداد والمحافظات بما يطالبون من إصلاح وتغيير في أنماط الحكم في العراق والقضاء على الفساد، بإتجاه صنع نظام ديمقراطي فدرالي وحكومات رشيده تحقق العدالة الاجتماعية وسعادة الشعب العراقي.
المجد لله
المجد لشهداء العراق
المجد لشهداء الايزيديين
المجد لشهداء الحريه في كل مكان
المكتب السياسي
حزب اتحاد بيث نهرين الوطني
03/أب/ 2020

‫شاهد أيضًا‬

اجراءات ووعود ايجابية للمكون الايزيدي بتحقيق متطلباتهم وتحسين اوضاعهم

ضمن مساعي الحكومة العراقية بدعم قضية الإزيديين وانصافهم، قال رئيس مجلس النواب العراقي، …