04/08/2020

الاحتجاجات تعم العاصمة الليبية واستنفار أمني في تونس

شهدت العاصمة الليبية طرابلس يوم أمس، احتجاجات ضد حكومة فايز السراج المدعوم تركياً، نتيجة تدني الخدمات العامة في العاصمة، حيث تشهد طرابلس أزمة انقطاع كهرباء حادة، كما ندد المتظاهرون بانتشار المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا إلى البلاد، وتعريض حياة المواطنين الليبيين للخطر على أيديهم، خاصة بعد ارتكابهم عمليات سرقة ونهب وابتزاز بحق المواطنين.
وفي السياق، كشفت مصادر عسكرية ليبية عن حدوث انشقاقات بين جبهات المرتزقة وميليشيات السراج في طرابلس، مشيرة إلى أنها نابعة من رغبة كل طرف منهم في السيطرة على عملية صنع القرار أو نتيجة الاختلافات الأيدولوجية.
إلى جانب ذلك، ومع تدفق آلاف المرتزقة من سوريا نحو الأراضي الليبية، تعيش دول الجوار، ومن بينها تونس، حالة استنفار أمني، خوفاً من تسرب عدد من هؤلاء المرتزقة داخل حدودها.
ففي تقرير جديد، نشر يوم السبت، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، عن وصول 10 ألاف مقاتل إلى ليبيا، بينهم 2500 من حملة الجنسية التونسية.
ومن جانبه، كان وزير الدفاع التونسي عماد الحزقي قد صرّح في وقت سابق، أن بلاده ضاعفت الحيطة والحذر بانتشار الجيش الوطني على طول الحدود، بعد رصد تصاعد في وتيرة محاولات التسلل من الطرف الليبي.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…