05/08/2020

انفجارٌ في مرفأِ بيروت يُعدُ الأكبر في تاريخِ لبنان

في حادثةٍ هي الأكبر في تاريخِ لبنان، هزّ انفجارٌ في مرفأ بيروت المدينةَ بأكملها، مساءَ يومِ الثلاثاء، والذي نجمَ عن انفجارِ ألفينِ وسبعِمائةٍ وخمسين طناً من نترات الأمونيوم، كانت مخزنةً في الميناءِ منذ ست سنوات دون إجراءاتِ سلامة.
تلك الكارثةُ أسفرت عن مقتلِ أكثرَ من ثمانيةٍ وسبعين شخصاً، وجرحِ قرابةَ أربعةِ آلافٍ آخرين.
ويتوقع المسؤولون اللبنانيون ارتفاعَ حصيلةِ الموتى مع بحثِ فرقِ الإنقاذِ بين الأنقاض، في مساحةٍ كبيرةٍ من المدينةِ لإخراجِ العالقين وانتشالِ الجثث.
وقال الرئيسُ اللبنانيُ “ميشال عون”، أن التخزينَ السيءَ للمتفجرات أمرٌ غيرُ مقبول، ودعا إلى عقدِ جلسةٍ استثنائيةٍ لمجلسِ الوزراءِ يوم الأربعاء، وأكد ضرورةَ إعلانِ حالةِ الطوارئِ في بيروت لمدةِ أسبوعين، وقرر تحريرَ الاعتمادِ الاستثنائيِ الذي يبلغُ مئةَ مليارِ ليرةٍ لبنانية، والمخصص للظروفِ الاستثنائيةِ والطارئة.
أما بالنسبةِ لسبب الانفجار، فلم ترد حتى الآن معلوماتٌ مؤكدةٌ عن السبب، إلا أنّ مصدراً أمنياً قال لوسائلِ إعلامٍ محلية، أن السبب يعودُ لأعمالِ لحامٍ وصيانةٍ في ثقبٍ بالمستودع.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…