06/08/2020

لبنان وإسرائيل…الإنسانيةُ تطغى على الخلافاتِ السياسية

في حدثٍ يُسجَلُ لأول مرةٍ في تاريخِ الصراعِ اللبناني الإسرائيلي، اكتسى مبنى بلديةِ تل أبيب يوم الأربعاء، بألوانِ العلمِ اللبناني، الأبيضُ والأحمرُ والأخضر، دعماً لبيروت التي تعاني من آثارِ الانفجار المدمر، يوم الثلاثاء.
ولكن وبدوافعَ إنسانية، أمرَ “رون هولداي”، رئيسُ بلديةِ تل أبيب، بتسليطِ أضواءٍ على هيئةِ علمِ لبنان مساءَ الأربعاء، فوق مبنى البلديةِ ذي الثلاثةَ عشر طابقاً.
أما ومن الجانبِ الآخر، فقد انتقدَ بعضُ الإسرائيليين ومن بينهم الوزيرُ “رفائيل بيريتس” هذا التصرف، ووصفَ ما حدث بأنّه رفعٌ لعلمِ دولةٍ عدوةٍ في قلبِ تل أبيب، إذ يُعتبرُ لبنان، عدواً رئيسياً لإسرائيل وفي حالةِ حربٍ مستمرةٍ معه.
ويُذكرُ أن إسرائيل، عرضت المساعدةَ الإنسانيةَ والطبيةَ على لبنان، حيثُ قال مسؤولٌ إسرائيليٌ بوزارةِ الدفاع، أن إسرائيل يمكنها إقامةُ مستشفياتٍ ميدانية، وتشغيلُها على الحدودِ بين البلدين، لنقلِ المصابينَ من لبنان.
إلا أنّه لم يصدر أي ردٍ لبنانيٍ رسمي، على العروضِ التي قدمتها إسرائيل.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…