07/08/2020

البنتاغون: وزارة الخارجية الأمريكية لاتزال قلقة بشأن الانتهاكات في المناطق المحتلة

في تأكيد آخر على استمرار دعم النظام التركي لتنظيم داعش الإرهابي، وتحويل تركيا إلى مركز لجمعهم وإعادة توزيعهم، أكد تقرير جديد صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، أنه وعلى الرغم من جهود التحالف الدولي والقوات الشريكة له على الأرض( في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية)، لكبح تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن تركيا ما زالت مركز تسهيل كبير لعبور التنظيم.
وأشار التقرير إلى أن داعش يعتمد بشكل رئيس على الهجمات المحلية الصغيرة، مستفيداً من القيود والإجراءات المفروضة نتيجة تفشي فيروس كورونا.
وحول جرائم وانتهاكات الاحتلال التركي والمجموعات الإرهابية التابعة له في المناطق المحتلة شمال سوريا، ذكر تقرير البنتاغون أن “وزارة الخارجية الأمريكية لا تزال قلقة بشأن التقارير عن الانتهاكات التي ارتكبتها الجماعات المدعومة من تركيا، من بينها الاعتقالات التعسفية، والاستيلاء على الممتلكات الخاصة وتوطين أشخاص آخرين في المنازل المستولى عليها، والإغلاق المتعمد لإمكانية الوصول إلى المياه لنصف مليون مدني، ونقل السوريين المحتجزين تعسفاً عبر الحدود إلى تركيا”.
وخُتم تقرير البنتاغون بالتأكيد على أن الولايات المتحدة لم تفرض عقوبات على أي من هذه الجماعات المدعومة من تركيا المتورطة في جرائم، على الرغم من أن الأمر التنفيذي الصادر في تشرين الأول، لمعاقبة تركيا بسبب غزوها لشمال وشرق سوريا.
وفي سياق الانتهاكات التركية ولكن هذه المرة داخلها، اعتقلت الشرطة التركية ١٠ سيدات، على خلفية تنظيمهن لمسيرة في مدينة إزمير للتعبير عن استنكارهن لتلميح نظام الرئيس أردوغان بالخروج من “اتفاقية إسطنبول” المتعلقة بمنع ومكافحة العنف ضد المرأة.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…