08/08/2020

ابراهيم مراد: يجب وضع لبنان تحت الحماية والوصاية الدولية

وصف رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد الحكومة اللبنانية بالحكومة المرتهنة لصالح حزب الله مشيراً إلى وجود مخازن لمواد متفجرة وكيماوية خطرة تابعة للحرس الثوري الإيراني تمت زراعتها عبر حزب الله في مناطق سكنية وفي مناطق الدولة دون أي رد فعل من منها لأنها شريكة معها

على خلفية الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت والذي خلف مئات الضحايا والجرحى، وصف رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد خلال تصريح له، ما حدث في بيروت بالكارثة الوطنية، وأن أعداد الضحايا تجاوزت الـ150 شهيد وأعداد الجرحى تجاوزت ال7000.
وأشار مراد في حديثه، إلى أن القوى السياسية الحاكمة في لبنان، رهنت الدولة بكل مفهومها لأجل مصالحها الخاصة مع المحور الإيراني، واصفاً إياها بالحكومة المرتهنة لصالح حزب الله.
وتساءل مراد أيضاً خلال حديثه، عن سبب صمت الأحزاب الكبيرة والسيادية في لبنان، على ما يتعرض له البلد، مشيراً إلى أن لبنان انهار نتيجة تلاعب الحكومة اللبنانية وميليشياتها وأزلامها فيه، مطالباً في الوقت ذاته بوضع لبنان تحت الحماية والوصاية الدولية.
ولفت مراد، إلى أن الحرس الثوري الإيراني وعبر حزب الله، لديه مخازن لمواد متفجرة وكيماوية خطرة، تمت زراعتها بمناطق خارج مناطق سيطرة حزب الله، في مناطق سكنية بين المدنيين وفي مناطق الدولة، دون أي رد فعل من قبل الدولة وذلك لأنها شريكة معه بهذا الإجرام، بحسب قوله.
وفي نهاية حديثه، دعا ابراهيم مراد الشخصيات والأحزاب الكبيرة، ليقفوا معاً يداً بيد وقفة ضمير لنهوض لبنان، وأن لا يخذلوا الشعب اللبناني وأهالي الشهداء، مقدماً تعازيه لأهالي ضحايا التفجير.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…