08/08/2020

القفطان: الشعب السرياني الآشوري عانى ولا زال يعاني من انتهاكات عدة على يد الدول المهيمنة

يصادف اليوم الذكرى السنوية السابعة والثمانين لمجزرة سيميلى التي ارتكبت بحق الشعب السرياني الآشوري في العراق، وعليه تحدث رئيس حزب سوريا المستقبل إبراهيم القفطان في تصريح له، عن تلك المجزرة وغيرها من المجازر التي ارتكب بحق الشعوب المسالمة قائلاً: ” في مثل هذا اليوم حدثت مجزرة ضد الشعب الآشوري في ٧ آب عام ١٩٣٣ على يد الحكومة العراقية في عهد رشيد الكيلاني.
وتابع القفطان في حديثه، “عانت هذه الشعوب في تلك الفترة من انتهاكات عدة منها القتل والتهجير، ولا زالت تلك الإبادات مستمرة بحقهم، إلى جانب الشعوب الأخرى التي تنشد الديمقراطية والتي تسعى للعيش المشترك مع بقية الشعوب الأخرى ع أساس المواطنة.
ونوّه القفطان، بأن تلك المجازر كثيرة ولا يمكن إحصاؤها، ف منها بحق الآشوريين ومنها بحق الأرمن والكورد، والمذابح متعددة أيضاً ف منها المذبحة اليونانية التي قامت ع يد الأناضول ومذبحة القسطنطينية، مشيراً إلى أنه وإلى الآن لا زالت الدول المهيمنة والمسيطرة تمارس أسلوبها في السيطرة والهيمنة من خلال المذابح والمجازر ضد الشعوب المقهورة والمسالمة، مثل الذي حدث أخيراً في شمال وشرق سوريا من احتلال لمناطق مستقرة هجّر وقتل أهلها.
وفي نهاية حديثه، لفت إبراهيم القفطان إلى أنهم في حزب سوريا المستقبل دائماً شعارهم الديمقراطية التعددية اللامركزية والتآخي بين شعوب المنطقة كاملة وبين شعوب العالم أيضاً، داعياً لحل المشاكل من خلال الحوار المبني على أساس السلم لا ع أساس العنف والسيطرة والاقتتال.

‫شاهد أيضًا‬

أمريكا تدعو لوقف فوري لخفض التصعيد

في إطار ردود الفعل الأمريكية جراء التصعيد التركي على مناطق شمالي وشرقي سوريا أكد المبعوث ا…