08/08/2020

بعد سوريا والعراق.. تقرير فرنسي يكشف بؤرة تنظيم داعش الإرهابي الجديدة

في أحدث بؤرة جديدة لتنظيم داعش الإرهابي بعد هزيمته في العراق وسوريا، كشف تقرير فرنسي عن ظهور التنظيم في مدينة صبراتة غربي ليبيا، تحت غطاء ميليشيات طرابلس المدعومة تركياً.
وأكد تقرير لإذاعة “آر إف أي” الفرنسية من خلال شهادات نقلها عن السكان، أن التنظيم بدأ في السيطرة على المدينة، مشدداً على أن هناك علاقة بين نقل تركيا للمرتزقة السوريين إلى ليبيا وعودة ظهور التنظيم في هذه المناطق.
وبحسب العديد من الشهادات التي نقلها التقرير على لسان بعض السكان، فإن عناصر التنظيم أصبحوا لا يخفون وجودهم في صبراتة، وقد تمركزوا في مخيمين هما التليل والبراعم في ضواحي المدينة، بحسب المصدر ذاته.
ويذهب التقرير أبعد من ذلك حين أكد أن غرفة العمليات التي أنشأتها حكومة الوفاق المدعومة تركياً لمحاربة التنظيم، تضم مقاتلين ينتمون لتنظيمات متطرفة.
وكان الجيش الوطني الليبي، قد أكد أكثر من مرة رصده لقتال قيادات بارزة من تنظيم داعش الإرهابي في صبراتة، بعد دخول المرتزقة السوريين إلى المدينة.

‫شاهد أيضًا‬

إيران..دعم أمريكي للمتظاهرين واتهام فرنسي

اتهام بالكذب موجهٌ من الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، للسلطات الإيرانية بسبب…