09/08/2020

السفارةُ الأمريكيةُ في دمشق تستذكرُ مجزرةَ عشيرةِ “الشعيطات”

بمناسبةِ مرورِ ستِّ سنواتٍ على المجزرةِ التي تعرضت لها عشيرةُ “الشعيطات”، على يدِ تنظيمِ “داعش” في ريفِ دير الزور الشرقي، أصدرت السفارةُ الأمريكيةُ في دمشق يومَ السبت، بياناً استذكرت فيهِ تلكَ المجزرة، وقالت أنّها تقرُّ بالتضحياتِ التي قدمها أبناءُ العشيرةِ في مواجهةِ التنظيمِ الإرهابي في كانون الثاني عامَ ألفينِ وثمانيةَ عشر.
حيثُ قُتلَ عامَ ألفينِ وأربعةَ عشر، ما يزيدُ عن سبعِمائةِ شخصٍ من تلكَ العشيرة، خلالَ ثلاثةِ أيام، على خلفيةِ رفضِ العشيرةِ لسيطرةِ “داعش” على مناطقِ تواجدِها.
وانضمَ العديدُ من أبناءِ العشيرة إثرِ تلكَ المجازر، إلى قواتِ سوريا الديمقراطية، وقاتلوا التنظيمَ على عدةِ جبهات، وكانت قواتُ “الشعيطات” في الخطوطِ الأولى، خلالَ حملةِ طردِ التنظيمِ من ريفِ الحسكةِ الجنوبي، ومدينةِ منبج والرقة والباغوز.
ونوه بيانُ السفارةِ إلى استمرارِ حكومةِ بلادها، الالتزامَ الشديدَ بالعملِ مع جميعِ أبناءِ دير الزور، لتحقيقِ الأمنِ والازدهارِ والاستقرارِ في المنطقة، وضمانِ عدمِ عودةِ “داعش” للمنطقة.
ويُذكرُ أنّ السفارةَ قامت منذُ أيام، بإصدارِ بيانٍ دانت فيه العملَ الإجرامي، الذي استهدفَ أحدَ شيوخِ عشيرةِ “العكيدات” في ريفِ دير الزور، وطالبت بإلقاءِ القبضِ على الفاعلين بأسرعِ وقتٍ ممكن.

‫شاهد أيضًا‬

السوداني وماكرون يوقعان اتفاقية شراكة استراتيجية بين البلدين

خلال زيارتِه العاصمةَ الفرنسيةَ “باريس” بدعوةٍ رسمية، التقى رئيسُ الوزراءِ الع…