10/08/2020

داوود أوغلو: واجب من يديرون هذا البلد الآن ليس حماية الوزير ولكن حماية الليرة التركية

لليوم الثاني على التوالي، وخلال كلمة ألقاها أمس الأحد، أمام أنصاره في ولاية ديار بكر جنوب تركيا، جدد رئيس الوزراء الأسبق ورئيس حزب المستقبل أحمد داوود أوغلو، اتهاماته للرئيس التركي رجب طيب أردوغان وصهره وزير المالية والخزانة بيرات ألبيرق، بالمسؤولية عن تدهور قيمة الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، قائلاً: إن “أدق كلمة لوصف الوضع الحالي لهذه السلطة هي انخفاض قيمة العملة على أيدي هذه السلطة، جعلوا القانون بلا قيمة، كذلك الكفاءة والجدارة، ومؤسسات الدولة، والأخلاق السياسية، وأعضاء البرلمان، والتعليم والثقافة، والعمل، وفي النهاية أصبحت الليرة التركية أيضاً بلا قيمة، باختصار في أيدي هذه السلطة يتم التقليل من قيمة البشر”.
وتابع داوود أوغلو في حديثه أيضاً، “هم يحاولون إنقاذ وزير الاقتصاد، فضلوا التضامن مع الوزير على التضامن مع الوطن” في إشارة إلى صهر أردوغان، مشيراً إلى أنه من واجب من يديرون هذا البلد الآن ليس حماية الوزير ولكن حماية الليرة التركية.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…