11/08/2020

رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي يستقبل غبطة البطريرك ساكو

إستقبل رئيسُ مجلسِ الوزراءِ العراقي، مصطفى الكاظمي، مساءَ أمس، البطريرك مار لويس روفائيل ساكو، بطريركَ الكنيسةِ الكلدانية برفقة معاونيْه المطران مار باسيليوس يلدو والمطران مار روبرت جرجيس.
وأشار ساكو خلال اللقاء، الى نجاحِ الكاظمي، في تعاطيه الواضح مع الملفاتِ الهامة، معرباً عن أملِه بإستمرار هذا النهجِ الذي يلبي تطلعاتِ الشعب، ويمكنُه من معالجةِ الكثيرِ من التحدياتِ التي تواجه البلد، مبيناً أنَّ الكنيسةَ تدعم خطواتِ الكاظمي باتجاه تحقيقِ الأمن والاستقرار لعمومِ العراق.
وأكد البطريرك ساكو أن المسيحيينَ باتوا يشعرون بالإطمئنانِ أكثرَ، في ظل التعاطي الجاد لحكومةِ الكاظمي مع ملف المسيحيين، مشيراً الى أن هناك عدداً كبيراً منهم يرغب بالعودة الى العراق.
ومن جهتِه، أكد رئيسُ الوزراءِ العراقي، أن العراقَ بلدُ الجميع، وأن المسيحيين هم أبناءُ البلدِ الأصلاء، ولا يوجد فرقٌ بين أبناءِ البلد الواحد، فالجميعُ شريكٌ في بناءِ مستقبلِ العراق.
وبيَّن الكاظمي أن بابَه مفتوحٌ لكلِ العراقيين، وأنَّ حكومتَه جادَّةٌ لتقديمِ المساعدةِ للمسيحيين، وحلِ مشاكلِهم، وأضاف “يسعدُنا أن يعودَ المسيحيون الى العراق، ويساهموا في إعمارِه، فالعراقيون بكل طوائفِهم، توَّاقون لعراقٍ جديدٍ يؤمن بالسلام ويرفضُ العنف”.

‫شاهد أيضًا‬

وكالات أمريكية تحذر من تداعيات انسحاب الكتلة الصدرية على العراق

أدى انسحابُ الكتلةِ الصدريةِ من البرلمانِ العراقي، لزيادةِ تعقيدِ المشهدِ السياسي في البلا…