12/08/2020

اقتتال بين المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا في ريف الحسكة واحتجاجات في درعا

تواصل المجموعات الإرهابية التابعة لتركيا انتهاكاتها بحق المواطنين في المناطق المحتلة والتصرف في ممتلكاتهم وسرقتها، وعليه شهدت قرى شلاح وذيابية وريحانية في ريف مدينة الحسكة والواقعين تحت سيطرة تلك المجموعات، اقتتالاً داخلياً بسبب خلافها على توزيع المسروقات التي سرقوها من منازل وممتلكات المواطنين فيما بينهم، في كل من مدينتي رأس العين و بعض القرى التابعة لناحية تل تمر ، ما أسفر عن وقوع جرحى من الطرفين بعضهم بحالات خطيرة.
أما في درعا، فقد رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، توتراً يسود المدينة، حيث قام أهالي المنطقة بإغلاق الطرقات وإشعال الإطارات المطاطية في مخيم درعا، رافعين شعارات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين لدى سجون الحكومة في دمشق.
وفي إدلب، جددت الحكومة في دمشق قصفها الصاروخي على مناطق في ريف المدينة الجنوبي، حيث استهدفت كل من الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة والرويحة وبينين ومحيط دير سنبل، في حين تواصل طائرات الاستطلاع الروسية تحليقها في أجواء جبل الزاوية وجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.
يأتي ذلك، تزامناً مع دخول رتلان عسكريان لجيش الاحتلال التركي، يوم أمس، إلى ما تسمى بمنطقة خفض التصعيد الرابعة في جبل الزاوية بمدينة إدلب، تحمل آليات عسكرية ثقيلة ومعدات لوجستية، ليصبح عدد الأرتال التي دخلت المدينة منذ بداية الشهر الجاري 14 رتلاً.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…