12/08/2020

النظامُ السوري دميةٌ بيد القوى الإقليميةِ في المنطقة

تستمرُ عملياتُ الاستهدافِ ونصبِ الكمائنِ من قبلِ تنظيمِ “داعش” في الباديةِ السورية، والتي تستهدفُ قواتِ النظامِ السوري وميليشياتِه، التي استُنزفت قواها على مدارِ عشرِ سنواتٍ من الحربِ المستمرةِ في البلاد، وكان آخرُ تلك الهجمات، ما جرى منذُ أيامٍ على سيارةٍ تابعةٍ للنظامِ السوري، بين “التبني” و”معدان” جنوب الرقة، الأمرُ الذي تسبب بمقتلِ مديرِ ناحيةِ “التبني”، وعنصرين منهم.
وفي ذاتِ السياق، قُتل ثلاثةُ عناصرَ من ميليشياتِ “لواء القدس الفلسطيني”، التابعِ لقواتِ النظام، في كمينٍ مسلحٍ لخلايا تنظيمِ “داعش”، في الباديةِ السورية.
ومن جانبٍ آخر، وتحديداً في ريفِ حلب، وفي إثباتٍ واضحٍ للصراعِ بين روسيا وإيران على الأرضِ السورية، بدأ النظامُ وبإيعازٍ روسيٍ يومِ الثلاثاء، بحملةِ تمشيطٍ في المنطقة، بحثاً عن مطلوبينَ للروس.
وأشارت مصادرٌ أن المطلوبين، هم سوريون ضمن صفوفِ المليشيات المواليةِ لإيران، ويحتمون بالجانبِ الإيرانيِ المسيطرِ على المنطقة، وتحديداً على طريق “آثريا – خناصر” الاستراتيجي، والمعروفِ بـ “شريان حلب”
ويُذكرُ أن روسيا تسعى للسيطرةِ على تلك المنطقةِ بشكلٍ كامل، كما تسعى لإنهاء التواجدِ الإيراني فيها.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…