12/08/2020

حزب الاتحاد السرياني يصدر بيان في الذكرى السابعة لاعتقال القيادي سعيد ملكي

بيان الى الرأي العام
اعتقل القيادي في حزب الاتحاد السرياني السيد سعيد ملكي بتاريخ 21_8_2013 من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري وذلك في مدينة القامشلي ولغاية تاريخه لم يتم الكشف عن مصيره من قبل الجهات المعنية ومازال وضعه غامضا مثله مثل عشرات الآلاف من المعتقلين في سجون النظام والذين تم اعتقالهم تعسفي ا واغلبهم بسبب ممارسته لحرية الرأي والتعبير وهذه الإجراءات ليست فقط مخالفة للقوانين الدولية المعنية بحقوق الانسان ولكنها تأتي أيضا مخالفة للجهود الدولية ولقرارات مجلس الامن المعنية بالملف السوري.
مع مرور الذكرى السابعة لاعتقال رفيقنا سعيد ملكي نؤكد ونجدد مطالبنا من النظام السوري في الكشف عن مصيره والتزامه بقرارات الأمم المتحدة ودعم جهود المبعوث الدولي من أجل بناء السلام في سوريا وتحقيق التغيير الديمقراطي المنشود والذي يمر عبر عدة محاور ومنها ملف المعتقلين والذي نعتبره خطوة مهمة واساسية للسير نحو الاستحقاقات المهمة والتي ستتحقق معها مطالب السوريين في بناء دولة الحقوق والحريات وإنهاء القمع والاستبداد.
في هذه الذكرى نجدد عهدنا بالسير في طريق رفيقنا سعيد ملكي طريق الحرية والتمسك بمبادئه المخلصة لشعبه السرياني الاشوري ولعموم بلده والدفاع عنها وكذلك ستبقى تضحيات شهدائنا الابرار هي المنارة التي تنير دربنا وهم قدوتنا في طريق النضال الذي نسير عليه نحو تحقيق اهدافنا القومية والوطنية.

‫شاهد أيضًا‬

مع إعلان تركيا نيتها شن عملية عسكرية جديدة على الشمال السوري، ما موقف أمريكا من ذلك

عقب إعلان استمرار دعمه لقوات سوريا الديمقراطية ورفضه للهجمات التركية على الشمال السوري، اس…