12/08/2020

خطفٌ وتغييرٌ ديمغرافي وانتهاكٌ للمزارات المقدسة، تلك هي أفعال تركيا في عفرين

تواصل القوات التركية والفصائل التابعة لها انتهاكاتها وممارساتها اللاإنسانية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها، حيث أقدم العدو التركي على قصف ناحية تل رفعت في مقاطعة الشهباء بمدافع الهاون، في حين قامت الفصائل التركية باختطاف العديد من أهالي قرية بريمجة التابعة لمدينة عفرين المحتلة.

تستمر سلسلة الانتهاكات اللاإنسانية والتي تقوم بها القوات التركية وفصائلها في عفرين المحتلة، حيث داهمت تلك الفصائل قرية بريمجة التابعة لناحية ماباتا بمدينة عفرين واختطفت عشرة مواطنين، واقتادوهم إلى مدينة عفرين وطالبوا ذويهم بدفع فدية مالية وقدرها مئتين وعشرة آلاف عن كل شخص.
كما تواصل القوات والفصائل التركية عمليات التطهير العرقي والتغيير الديمغرافي، حيث عمدت مؤخراً إلى بناء مستوطنة خلف قرية بافليون التابعة لناحية شرا ذات الغالبية الايزيدية، وذلك لتوطين عوائل الفصائل الإرهابية التابعة لتركيا.
حيث قامت الفصائل بقطع الأشجار لإنشاء مستوطنات لهم فيها، إضافةً إلى الاستيلاء على بعض أراضي المُهجّرين.
وقامت الفصائل التركية الإرهابية أيضاً بتدمير مزار تابع لناحية راجو، وذلك بعد حفره بحثاً عن الكنوز والقطع الاثرية دون أي مراعاة لحرمة المزارات الدينية وقدسيتها.

‫شاهد أيضًا‬

المولدات.. الحل الذي تحول إلى أزمة

مع بدايات الأزمة السورية في ربيع عام ألفين وأحد عشر، تغير الواقع الذي كان يعيشه السوريون ش…