14/08/2020

تطبيعٌ رسميٌ للعلاقات بين إسرائيل والإمارات

في خطوةٍ تُعدُ الأولى رسمياً، والتي شكلت ضربةً موجعةً لإيران وتحركاتِها في المنطقة، أُبرِمَ اتفاقٌ بين إسرائيل والإمارات، بوساطةٍ من إدارةِ الرئيسِ الأمريكي “دونالد ترامب”، وتُعدُ تلك الوساطةُ انتصاراً له، إذ ستزيدُ من فرص فوزِه في الانتخاباتِ الرئاسيةِ الأمريكية، خاصةً أنّه أبدى تراجعاً في استطلاعاتِ الرأي العام، في معركتِه مع منافسِه “جو بايدن”
وفي تفاصيلِ ذلك الاتفاق، كتب وليُ عهدِ “أبو ظبي” على “تويتر”، أنه تم الاتفاقُ على إيقافِ ضمِ إسرائيل للأراضي الفلسطينيةِ، بالإضافةِ لوضعِ خارطةِ طريقٍ نحو تدشينِ التعاونِ المشترك، وصولاً إلى علاقاتٍ ثنائية
ووصف رئيسُ الوزراءِ الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” ذلك الاتفاق، بأنه تاريخي، وسيفتحُ آفاقاً جديدةً في تواصلِ إسرائيل مع دول الخليج، في ظل التخوفاتِ المشتركة من تزايد النفوذِ الإقليميِ لإيران
وقال مسؤولٌ إسرائيليٌ كبير، أنّ ضمّ إسرائيل لأراضيٍ فلسطينية، عُلقَ مؤقتاً، ولا يزال مطروحاً
ومن جانبِه، أعربَ وزيرُ الخارجيةِ الفرنسي “جان إيف لو دريان” يوم الخميس، عن ترحيبِ بلادِه بتطبيعِ العلاقاتِ الدبلوماسيةِ بين إسرائيل والإمارات، حيثُ مهد ذلك الطريقَ لاستئنافِ المحادثات بين الإسرائيليين والفلسطينيين، بهدفِ تأسيسِ دولتين
وأضافَ أن تعليقَ إسرائيل لضمِ الأراضي، يجب أن يصبح إجراءً نهائياً
وعلى النقيض من تلك التصريحات، لقيَ الاتفاقُ استنكاراً شديداً من الرئيسِ الفلسطيني “محمود عباس”، ورفض استعمالَ القضيةِ الفلسطينيةِ كغطاءٍ للاتفاق
وقررت السلطةُ الفلسطينيةُ استدعاءَ سفيرها بشكلٍ فوريٍ من الإمارات، بناءً على تعليمات “عباس

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…