15/08/2020

آخر المستجدات حول تفجير مرفأ بيروت

هدد "حسن نصر الله"، أمينُ عام "حزب الله" اللبناني، في كلمةٍ تلفزيونية، إسرائيل بأنه في حالِ ثَبُتَ ضلوعُها في تفجيرِ مرفأ بيروت، فستلقى هجوماً مماثلاً في أراضيها، قال هذا بعد تصريحاتِ وزيرِ الخارجيةِ الإيراني "محمد جواد ظريف"، خلالَ زيارتِه لبيروت، والتي قال فيها أنّه لا يحق لأحدٍ تحديدُ مصيرِ لبنان، سوى حكومةِ وشعبِ لبنان

عقب تفجيرِ مرفأِ بيروت الكبير، تهافتت عدةُ دولٍ للتحقيقِ في الانفجار، وتحديدِ السببِ وراءَه، وحينها انهالتِ الاتهاماتُ على كلٍ من “حزب الله” اللبناني وإسرائيل، بضلوعِهما بالتفجير، وبهذا الصدد، استبقَ “حسن نصر الله”، الأمينُ العامُ لحزبِ الله اللبناني، في كلمةٍ تلفزيونيةٍ يومَ الجمعة، نتائجَ التحقيقات، وقال أنّه في حالِ اتضحَ ضلوعُ إسرائيلَ بالتفجير، فستدفعُ ثمناً بحجمِ الجريمةِ التي ارتكبتها، وعلى كل مؤسساتِ وأحزابِ وشعبِ لبنان أن يتصرفَ إزاءَ ذلك.
وأشار “نصر الله” إلى أنّ تعمدَ حريقٍ أو زرعَ قنبلةٍ صغيرة، من بين الاحتمالاتِ القائمةِ لتنفيذِ عمليةٍ تخريبية، أدت لانفجار المرفأ، ولا يمكنُ لأحدٍ أن ينكرَ أنّ إسرائيل، من بين الأطرافِ التي يمكنُ أن تكونَ قد نفذت ذلك.
وجاءت تصريحاتُ “نصر الله”، بُعيدَ زيارةِ وزيرِ الخارجيةِ الإيرانيِ “محمد جواد ظريف” لبيروت، حيث قالَ أنّ المجتمعَ الدولي، يجب أن يساعدَ لبنان، لا أن يفرضَ إرادتَه عليه.
وعادَ ليكررَ الموقفَ ذاتهُ في مقابلةٍ تلفزيونية، وأضاف أنّه ليسَ من الانسانيةِ في شيء، استغلالُ آلامِ الشعوبِ ومعاناتِها، لتحقيقِ أهدافٍ سياسية، وينبغي أن تكون حكومةُ لبنان وشعبِه، أصحابَ القرارِ حولَ مستقبلِ بلادِهم.
وتأتي هذه الزيارة بعد تزايد السخط الشعبي بسبب الفساد والهيمنة على مفاصلِ الدولةِ اللبنانية، من خلالِ فصيلِها المسلحِ “حزب الله.”

‫شاهد أيضًا‬

قرار قضائي لبناني بحجز ممتلكات نائبين من حركة أمل

في خطوةٍ قد تُعتبرُ بارقةَ الأملِ في استكمالِ التحقيقِ بملابساتِ انفجارِ مرفأ “بيروت…