15/08/2020

استمرار عمليات الاغتيال من قبل مجهولين بريف درعا

تشهد مدن وبلدات درعا فلتاناً أمنياً غير مسبوق، منذ سيطرة الحكومة في دمشق عليها صيف عام 2018، متمثلة بعمليات القتل والخطف والاغتيال.

حيث أفاد مصدر عسكري، أمس الجمعة، بأن مسلحين مجهولين اغتالوا رئيس بلدية إيب، فضيل جاد الله مصلح، ونجليه الطالب الجامعي معتز والطفلة غفران 8 سنوات، بريف درعا الشمالي.
وبحسب شبكة “درعا 24” فإن مصلح وولديه، استهدفوا في قرية إيب الواقعة ضمن منطقة اللجاة بريف درعا، وهي تعد مناطق عسكرية مليئة بالمعسكرات التدريبية وفق الشبكة.
هذا وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، وثق قبل عدة أيام، مقتل شخص برصاص مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية، وذلك في بلدة مساكن جلين الواقعة بحوض اليرموك في ريف درعا الغربي.

‫شاهد أيضًا‬

قوات سوريا الديمقراطية تنشر حصيلة الهجمات التركية خلال اليومين الماضيين

نشر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية حصيلة الهجمات التركية على شمال شرق سوريا خلال …