15/08/2020

الطيران التركي يجدد اختراقه للأجواء العراقية

تشنّ تركيا منذ منتصف حزيران الماضي، هجمات جوية ومدفعية مكثفة على مناطق شمال العراق في إطار عمليتي “مخلب النسر” و”مخلب النمر”، وتقول إنها تستهدف من خلالها حزب العمال ,كان اخرها , يوم الجمعة , حيث استهدفت سيارةً كان يستقلها ثلاثة اشخاص.
بدوره أعلن مدير ناحية” بامرني ” أن القصف أسفر عن وفاة اثنين منهم وأصيب الثالث بجروح خطيرة، وهوياتهم ليست معروفة، مشيراً إلى بدء الجهات الأمنية التحقيق في الحادث.
وأكد مختار قرية “أردنا” إن القصف بث الخوف والهلع في السكان، حيث كان موقع الحادث يبعد مسافة تقل عن مائة متر من السكان المدنيين.
و الجدير بالذكر أنه منذ أن أطلقت تركيا في حزيران عمليّة “مخلب النمر” العسكريّة في مناطق شمال العراق ، تتواصل المواجهة الدبلوماسيّة بين الدولتين الجارتين على خلفيّة الضربات الجوّية وعمليّات التوغّل البرّية التركيّة.
كما أعلنت العراق أنّه سيتمّ مجدّداً استدعاء السفير التركي في بغداد، للمرّة الثالثة منذ حزيران، “وتسليمه مذكّرة احتجاج شديدة اللهجة، وإبلاغه برفض العراق المؤكّد لما تقوم به بلاده من اعتداءات”.

‫شاهد أيضًا‬

العراق: المادة 140 لغم لمكونات شعبنا في نينوى

تحت سقف منزل الرئيس السابق جلال طالباني في اجتمع في وقت سابق تحالف “إدارة الدولةR…