16/08/2020

إحدى المنتسبات لتنظيم داعش تروي ماحصل معها في سوريا

قالت صحيفة “ذي صن” البريطانية، إن إحدى المنتسبات لتنظيم داعش، سامية حسين، البالغة من العمر 25 عاماً، أُصيبت بجروح بالغة في غارة جوية في سوريا وعادت عبر مطار هيثرو بجواز سفرها البريطاني.
حيث كانت تدرس فرع الصحافة في السابق، وتم أسرها في معركة الباغوز، آخر معاقل داعش في شمال شرق سوريا، وتم احتجازها من قبل شرطة مكافحة الإرهاب لدى عودتها في فبراير الماضي.وبعد سقوط الباغوز، انتهى بها المطاف في مخيم الهول للاجئين
وقال مصدر في الشرطة البريطانية للصحيفة، إن التحقيق جارٍ مع سامية، واتضح أن سامية أمضت سبعة أشهر في المستشفى بعد الضربة الجوية.
وخلال التحقيق معها، ادعت سامية أنها استُدرجت إلى سوريا من قبل مربية عبر الإنترنت وأرادت فقط “مساعدة الأطفال المسلمين المحاصرين في الصراع”.
وقالت سامية حسين، إن أغلب الإرهابيين الذين يأتون من أوروبا “كانوا يدخلون من تركيا إلى سوريا بكل سهولة دون توقيفهم من قبل حرس الحدود”.
وعند عودتها إلى بريطانيا، تم التعرف عليها ووضعت تحت المراقبة الأمنية، وتقول الشرطة البريطانية إنها اعتُقلت للاشتباه في انتمائها إلى منظمة محظورة بموجب المادة 11 من قانون الإرهاب لعام 2000، وأن التحقيق مستمر معها.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …