16/08/2020

البطريرك افرام الثاني يحتفل بعيد انتقال السيدة العذراء في لبنان.

يصادف الخامس عشر من شهر آب في كل عام عيد انتقال السيدة العذراء مريم بالجسد إلى السماء، وبهذه المناسبة أقام قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، قداساً ألهياً في كنيسة السيدة العذراء بالعطشانة. كما استقبل كلاً من مدير عام إدارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية، جاكلين بطرس، والنائب أنطوان بانو، وذلك في المقرّ البطريركي.

احتفل قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الارثوذكس، بالقدّاس الإلهي بمناسبة عيد انتقال السيدة العذراء بالجسد، يوم السبت الرابع عشر من الشهر الحالي في كنيسة السيدة العذراء بالعطشانة.
‎عاون قداسته في القداس الإلهي المطران مار كريسوستوموس ميخائيل شمعون، النائب البطريركي ومدير المؤسسات البطريركية الخيرية في العطشانة.
وخلال عظته، تحدث البطريرك عن رقاد السيدة العذراء وانتقالها بالجسد إلى السماء، وأن الكنيسة تحتفل بهذا العيد منذ القدم. كما أشار قداسته إلى أنّ الزنار المقدّس هو الذخيرة الوحيدة للسيدة العذراء وقد تسلّمه توما الرسول عند انتقالها إلى السماء لأنه وصل متأخراً إلى دفنها. كما تحدّث أيضاً عن أعياد السيدة العذراء لبركة الزروع والسنابل والكروم وشرح كيف أدخلت الكنيسة أعيادها في طقسها.
‎كما تطرق في عظته للحديث عن انفجار مرفأ بيروت الذي أودّى بحياة الكثيرين وتسبب بوقوع العديد من الجرحى وخسر على أثره الكثير من سكان بيروت بيوتهم. شاكراً كل من يقدّمون المساعدة والمعونة.
ويُشار إلى أن القداس الإلهي اقتصر على حضور عدد قليل من المؤمنين بسبب تفشي وباء كورونا.
ومن جانب آخر، استقبل قداسة البطريرك كلاً من مدير عام إدارة الموظفين في مجلس الخدمة المدنية، جاكلين بطرس، والنائب أنطوان بانو، وذلك في المقرّ البطريركي بالعطشانة – لبنان. وبحضور مطران بيروت مار إقليميس دانيال كورية.
وخلال اللقاء، هنّأ قداسته، جاكلين بطرس على تبوئها منصبها الجديد بجدارة وتمنّى لها التوفيق في مسؤوليتها الجديدة. كما تبادل مع ضيوفه الحديث حول الوضع العام في لبنان وتداعيات الانفجار الذي حصل في مرفأ بيروت والاضرار الناجمة عنه.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …