16/08/2020

كنائس الجزيرة تلغي كافة التجمعات والاحتفالات وتكتفي ببث الصلوات على مواقع التواصل الاجتماعي

يواصل وباء كورونا تفشيه المستمر في الجزيرة السورية الامر الذي دفع مطرانية السريان الارثوذكس والطوائف الكاثوليكية في الجزيرة والفرات إلى إصدار بيان يلغي كافة أشكال التجمعات والاحتفالات واقتصار الصلوات على الكهنة والشمامسة. في حين ودعت مدينة حلب خمسة اطباء معظمهم من أبناء شعبنا جراء إصابتهم بفايروس كورونا

بعد التفشي السريع لوباء كورونا في سوريا عامة والجزيرة خاصة، أصدرت مطرانية السريان الارثوذكس والكنائس الكاثوليكية في الجزيرة والفرات، بياناً أعلنوا فيه عدة أمور كان من بينها:
ضرورة التقيد الكامل من قبل كافة المؤمنين بالتعليمات الصحية الرسمية من كمامات وقفازات ومواد معقمة
إقامة صلوات قداديس يوم الأحد والأعياد والصلوات اليومية دون حضور المؤمنين، وتقتصر فقط على الآباء الكهنة وبعض الشمامسة وتُبث جميع الصلوات على مواقع الكنائس عبر صفحات التواصل الاجتماعي حتى إشعار آخر.
اقتصار الجنازات على كهنه الرعية فقط وذوي الفقيد ، دون تقبل التعازي في الصالات أو الخيم أو حتى في منزل الفقيد.
إيقاف كافة الاجتماعات والانشطة من أمسيات واحتفالات ومعارض ورحلات.
الابتعاد عن كافة أنواع التجمعات، والالتزام بالبقاء في المنازل، للوقاية من خطر الوباء.
وفي سياق متصل ودّعت مدينة حلب خمسة من خيرة أطبائها معظمهم من أبناء شعبنا وذلك جراء تدهور حالتهم الصحية بعد إصابتهم بفيروس كورونا، و بحسب ما ذكر الدكتور “زاهر بطل “، النقيب السابق لأطباء حلب فإن الأطباء المتوفين هم :
جان حداد، مكرم خوري، شارل توتل، أنمار حافظ، عبدالخالق الهاشمي .
ويُذكر أن عدد الوفيات ضمن الكوادر الطبية في سوريا تجاوز ” 55 ” حالة وفاة أكثرها في دمشق وريفها.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…