18/08/2020

جوزيف لحدو: على المواطن ألا يستهين بالفيروس ويطبق تعليمات خلية الأزمة

في إجراء جديد أضيف إلى قراراتها الأخيرة بما يتعلق بإجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا في مناطق شمال وشرق سوريا، فرضت الإدارة الذاتية ارتداء الكمامات في الأماكن العامة، اعتباراً من اليوم الثلاثاء، وذلك على خلفية الارتفاع الكبير التي شهدته المنطقة لأعداد المصابين بالفيروس، وسط استمرار تحذيرات مسؤولي الإدارة الذاتية.
وفي السياق، أجرت فضائية سورويو حواراً مع رئيس هيئة الإدارات المحلية والبيئة في شمال وشرق سوريا جوزيف لحدو، والذي أشار إلى أن فرض ارتداء الكمامات مرتبط بمكان تواجد المواطن، كالأماكن العامة المزدحمة والمغلقة، وعليه قدموا تسهيلات بخصوص موضوع الكمامة نظراً لأسعارها المتفاوتة بين المناطق، وهي أنهم لا يجبروا المواطن على شراء الكمامة من الصيدليات أو المحال التجارية، حيث يستطيع المواطن أن يقوم بعمل كمامة قماشية في المنزل ليستخدمها أثناء تجواله في الخارج.
ونوه لحدو في حديثه، بأنه توجد الآن عدة مصانع لصنع الكمامات في مناطق عدة بشمال وشرق سوريا، وهي كفيلة بتغطية حاجة المنطقة من الكمامات، مشدداً في الوقت ذاته، بأنه ستكون هناك دوريات ضابطة تعمل باستمرار لمراقبة أسعار الكمامات في أماكن بيعها.
وعن وضع اللاجئين في مناطق شمال وشرق سوريا في ظل انتشار فيروس كورونا، أشار لحدو، إلى أنه توجد هيئات وإدارات ومنظمات تابعة للإدارة الذاتية مسؤولة عن أوضاعهم، وملتزمة في نفس الوقت بتقديم كافة المستلزمات الضرورية لهم، للوقاية من الفيروس.
وفي نهاية حديثه، أكد جوزيف لحدو على ضرورة وعي المواطنين بمخاطر فيروس كورونا، وبعدم الاستهانة به، وتطبيق التعليمات الصحية الصادرة عن خلية الأزمة في شمال وشرق سوريا، لمنع تفشي الفيروس في المنطقة، منوهاً بأنه وفي حال انتشر الفيروس لن تستطيع المؤسسات الصحية في المنطقة احتضان أعداد كبيرة من المصابين.

‫شاهد أيضًا‬

صيحةٌ العسكريين للفقر لا للقائد

لم يعد بيتاً سوريا إلا وبات شاكيا للفقر والعوز جراء ارتفاع الأسعار وتدني الأجور المتقاضاة …