20/08/2020

المطران جورج صليبا يتحدث عن وضع المسيحيين بعد تفجير بيروت

في لقاء أجرته معه إذاعة SUROYO FM تحدث المطران جورج صليبا مطران جبل لبنان للسريان الارثوذكس، عن اليوم الأليم الذي وقع فيه انفجار مرفأ بيروت قائلاً:
“يوم الانفجار الذي حدث في الرابع من شهر آب كنا جالسين وأحسسنا وكأنه زلزال ونحن كنا بعيدين من المرفأ , والناس الذين كانوا قريبين ازدادت اضرارهم , ونحن كطائفة سريان ارثودوكس لدينا في بيروت كنيسة مار بطرس وبولس في المصيطبه ولنا في الاشرفية كنيسة مار افرام , وفي برج حمود كنيسة العذراء , وفي سد البوشرية كنيسة مار يعقوب.
وعن مدى تضرر الكنائس تابع قائلاً: “لقد حدثت أضرار في الكنائس الأربعة ولكن في برج حمود يوجد لنا مدرسة الاتحاد والترقي تضررت كثيراً وتكسرت الأبواب والنوافذ والألمنيوم وهي مؤلفة من سبع طوابق ومتجهة نحو البحر , وتضررت كثيراً واحترقت باصات المدرسة , كما تضررت منازل المواطنين , ونحن بصدد جمع معونات لمساعدتهم، وبعض الناس أرادوا ان يبقوا في منازلهم والبعض الاخر تركوا منازلهم لانها تضررت كثيرا، حوالي 300 الف عائلة تضررت وهجرت منازلها , ويوجد بعضهم من عوائلنا السريانية والباقون غير سريان”
وأضاف ” نشكر كل من اتصل بنا وتفقد احوالنا , وكل فرد ساعد بحسب مقدرته ونشكرهم على كل مبلغ أرسلوه لنا , ونشكر الله لان الخسائر على الاغلب كانت مادية ولم تكن بشرية , والمدرسة يلزمها ترميم , وبعض التجار استغلوا هذه المصيبة ورفعوا أسعار المواد , واحتكروها”
وتابع قائلاً: “حوالي خمسٍ وستين عائلة تضررت منازلهم ومن واجبنا ان نساعدهم ونقدم لهم مواد غذائية وغيرها او نعطيهم نقود , وسندرس كيف سنساعدهم، ونصف شعبنا في لبنان ليس له جنسية لبنانية ويعتبروا سوريين وبالتالي الدولة اللبنانية لم تساعدهم لذلك السوريين والعراقيين من أبناء كنيستنا السريانية سنكون الكنيسة مسؤولة عن مساعدتهم , وسنقدم لهم المساعدات عندما تأتينا من أبناء شعبنا ومن المنظمات الدولية ”
وعن وضع العوائل التي تضررت منازلها قال صليبا:”بعض العائلات أتوا الى الدير وقسم آخر وفّرنا لهم منازل وقسم اخر لا يريدوا ان يتركوا منازلهم خوفا من أن تُسرق”

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك بشارة الراعي يستقبل سفير بريطانيا في لبنان

في اطار العلاقات المشتركة بين البطريركية السريانية المارونية في لبنان, مع السفراء والسياسي…