20/08/2020

المواقع الأثرية…. باتت تحت الخطر

أكد عدنان بري، مدير دائرة الآثار التابعة للإدارة الذاتية في مقاطعة الحسكة، إن المواقع الأثرية في منطقتي راس العين وتل أبيض “باتت تحت الخطر” بعد سيطرة الجيش التركي وفصائل المعارضة التابعة له عليها.
وذكر “بري” أنهم رصدوا مؤخراً حفريات في المواقع الأثرية بواسطة آليات ثقيلة وسط سرقةٍ للآثار وأعمالٍ تخريبية طالت تلك المواقع ، كما أشار أن هيئة الآثار في الإدارة الذاتية لم تتمكن من توثيق معظم حالات الانتهاك في المواقع الخاضعة لسيطرة فصائل المرتزقة لصعوبة الوصول إليها. بالإشارة الى أن هذه الأعمال لها خلفياتٌ سياسية لأنها شاهدة على حضارة وعراقة شعوب هذه المنطقة”، على حدِّ قوله.
ولفت مدير دائرة الآثار في الحسكة إلى أن حالة الفوضى العارمة ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا ليست بجديدة، وأنهم شهدوا حالات اتجار بالقطع الأثرية وسرقتها وحفر التلال الأثرية وبيع القطع في مدينة عفرين بعد سيطرة الفصائل المدعومة تركياً عليها في العام 2018.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…