22/08/2020

محاولات المجموعات المسلحة لتجميل صورتها أمام المدنيين مستمرة دون جدوى

تستمر المجموعات المسلحة في محاولاتها وبشتى الطرق لتجميل صورتها أمام المدنيين في مناطق سيطرتها حيث أصدرت مؤخراً قراراً يمنع الأهالي من الاقتراب من الأراضي الواقعة على خطوط التماس مع قوات النظام بزعامة خوفها على حياتهم يأتي ذلك فيما تتزايد أعداد المدنيين الذين يقتلون يومياً جراء انفجار الألغام المزروعة في الأراضي الزراعية بهم

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مدنيين اثنين، جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام على أطراف بلدة الفطيرة بريف إدلب الجنوبي، حيث استهدف القصف عمال يعملون في قطاف محصول التين.
وفي خطوة لتجميل صورتها أمام المدنيين، أصدرت المجموعات المسلحة في مناطق سيطرتها، قراراً يمنع الأهالي من الاقتراب من الأراضي الزراعية الواقعة على خطوط التماس مع قوات النظام، بزعامة خوفها على حياتهم، في الوقت الذي تقوم به تلك المجموعات بالقصف من تلك المناطق على مناطق تواجد قوات النظام دون أي مبالاة بحياة المدنيين المتواجدين في المنطقة، لترد الأخيرة على مصادر القصف، الأمر الذي يوقع يخلّف قتلى من المدنيين.
وفي سياق متصل، تتزايد أعداد المدنيين الذين يقتلون يومياً جراء انفجار الألغام المزروعة في الأراضي الزراعية بهم، حيث قتل ثلاثة مدنيين بينهم طفل، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب في الأراضي الزراعية بالقرب بلدة كنصفرة في ريف إدلب، أثناء عملهم في قطاف محصول التين.
يأتي ذلك فيما يستمر الاحتلال التركي بإرسال المزيد من الأرتال العسكرية إلى مدينة إدلب، وعليه رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول رتل عسكري جديد من معبر كفر لوسين شمال مدينة إدلب، يتألف مما يزيد عن 50 آلية، تحمل الشاحنات مواد لوجستية وعسكرية، اتجه نحو منطقة ما تسمى بخفض التصعيد.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…