22/08/2020

مشكلةُ مياهِ الحسكة…أطرافٌ تستنكر وأخرى توجدُ حلولاً

أثارَت الاعتداءاتُ التركيةُ السافرة على محطةِ مياه “علوك”، استنكارَ الإدارةِ الذاتية، وقررت التحركَ على الأرض، لحلِ مشكلةِ انقطاعِ المياهِ عن الحسكة، حيث بدأت منذُ أشهرٍ بحفرِ خمسينَ بئراً، أُنجزَ منها نحو خمسةٍ وعشرين إلى الآن، في وقتٍ تلعبُ فيهِ الحكومةُ السوريةُ في دمشق دورَ المتفرج، إذ أنّها وقفت مكتوفةَ الأيدي، ولم تقم بأيِ خطوةٍ فعالة، لحلِ مشكلةِ مياهِ “علوك”، كما لم تحرّك ساكناً بوجهِ الانتهاكاتِ التركيةِ للأراضي السورية، واكتفت بالاستنجادِ بالمنظمةِ الدولية، للتدخلِ لإنهاءِ معاناةِ سكانِ الحسكة، وذلك على لسانِ مندوبِ سوريا الدائمِ لدى الأممِ المتحدة “بشار الجعفري”
كما أجرى الأخيرُ مكالمةً هاتفيةً، مع الأمينِ العام للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش”، طالبَهُ فيها بالتدخلِ بشكلٍ فوري، وبذلِ جهودِه لوقفِ جرائمِ الاحتلالِ التركي.
حيثُ وجّه البطريرك “مار اغناطيوس أفرام الثاني” يومَ الجمعة، رسالةً لـ “أنطونيو غوتيريش”، استنكرَ فيها العدوانَ التركيَ على محطةِ مياه “علوك”، وقطعِ المياهِ عن أكثرَ من مليونِ إنسانٍ في الحسكة، ودعا المجتمعَ الدولي، لإيقافِ الاعتداءاتِ والانتهاكاتِ التركية.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…