22/08/2020

وجهاء العشائر يحمّلون النظام السوري مسؤولية الاغتيالات وخلق الفوضى

“تركي الظاهر” أحد شيوخ قبيلة العكيدات في بلدة البصيرة بريف دير الزور، حمّل حكومة النظام السوري مسؤولية الاغتيالات التي طالت وجهاء وشيوخ عشائر المنطقة.
وقال في تصريح لـه: “النظام يخلق المشكلات في المنطقة ويذبح الشيوخ والوجهاء ويحاول خلق حالة عدم استقرار، بهدف استعادة المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية”.
“عدنان الشبلي”، أحد وجهاء عشيرة البوخابور التابعة لقبيلة العكيدات بريف دير الزور قال: بأن ” حكومة النظام السوري والمليشيات الإيرانية وراء ما يحدث في شمال شرق سوريا”
وأضاف “سابقاً تم دعوتنا من قبل النظام وروسيا للعودة إلى قرانا المهجرة هناك، لكننا رفضنا لأننا لا نقبل بحكم النظام المجرم وميليشياته الإيرانية التي قتلت وهجرت الناس ودمرت البلاد”
وتابع: “ندعم تواجد قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي في المنطقة”.
“محمد عبد الخليف” المتحدث باسم مجلس أعيان الشدادي بريف الحسكة، قال بأنهم يدعمون قوات سوريا الديمقراطية جنباً إلى جنب ضد كل ما يحدث في المنطقة، ويرفضون أي تدخل يهدف إلى زرع الفتن والفوضى
ويُشار إلى أن وجهاء عشائر موالون للنظام السوري في مدينة حلب، كانوا قد دعوا يوم الخميس، إلى دعم ما اسموه بـ المقاومة الشعبية ضد القوات الأمريكية، جاء ذلك بعد يوم من تنظيم حكومة النظام لفعالية مماثلة لوجهاء عشائر بريف الرقة الشرقي الواقع تحت سيطرتها خرجت بدعوات مناهضة للوجود الأمريكي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…